Advertise

 
الخميس، 14 ديسمبر 2017

إعلام إيران يهاجم القمة الإسلامية

0 comments
نقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية شبه الرسمية نقلت عن مستشار المرشد علي خامنئي للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، قوله إن الأمريكيين موجودون في المنطقة "بدون دعوة رسمية من قبل الحكومات الشرعية ويسعون الى فرض الهيمنة عليها" داعيا إياهم إلى "مغادرة المنطقة شاءوا أم أبوا، فلا دليل يبرر وجودهم فيها" على حد قوله.

ووصف ولايتي الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني بالقول إنه كان بمثابة "شرارة في مخزن بارود من المشاعر وعقائد العالم الإسلامي؛" مضيفا: "الرؤساء السابقون في أمريكا لم يجرؤوا على نقل العاصمة إلى القدس. هذا الإجراء بحاجة إلى شخص لا يتسم بالحكمة في قراراته، وترامب ذات الشخص الذي أقدم على ذلك."

صحيفة "كيهان" الإيرانية المقربة من التيارات المتشددة في البلاد خصصت مقالا افتتاحا حول اجتماع منظمة التعاون الإسلامي تحت عنوان "قمة اسطنبول مهزلة لا أكثر"، قائلة إن الشارع العربي والإسلامي "لم يعول يوما على الإطلاق على قرارات القمم العربية والإسلامية في التصدي للمؤامرات" وفق قولها.

وهاجمت الصحيفة المواقف السعودية، قبل أن تعود لمهاجمة القمة نفسها بالقول إنها "ليست مستثناة" من القمم السابقة، وأنه لم يكن من المتوقع منها "اتخاذ قرارات مهمة أو الخروج بنتائج جدية" تحسب لها أميركا  أي حساب متابعة بالقول: "كل ما خرجت به (القمة) هي مجموعة شعارات ومضامين عامة."

وسخرت الصحيفة - التي تعبر عن تيارات قريبة من النظام الإيراني - من تهديد القمة برفع القضية إلى مجلس الأمن، كما خصّت الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بالانتقاد قائلة إن تصريحاته "النارية والعنيفة" قبل القمة بقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني "لم يأبه لها أحد في المعمورة" وأن مواقفه ليس لها "الطابع الجدي أو المبدئي" ولم تنعكس تهديداته في القمة نفسها.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة