Advertise

 
الجمعة، 22 ديسمبر 2017

توجه لتسهل حياة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان

0 comments


أكد رئيس لجنة الحوار ال​لبنان​ي الفلسطيني الوزير السابق ​حسن منيمنة​، في حديث لـ"الشرق الأوسط" أن "نتائج الوجود الفلسطيني في لبنان التي كشفت عنها الحكومة، لم تكن مفاجئة للمعنيين بالشأن الفلسطيني الذين كانوا يتوقعون أرقاماً تصل إلى نحو 200 ألف لاجئ"، مشيراً الى أن "هذه الأرقام من شأنها أن تسقط الوهم فيما يخص أعداد الفلسطينيين في لبنان، وتسهل عملية تحسين ظروف حياتهم، في إشارة إلى القوانين اللبنانية التي تمنح اللاجئ الفلسطيني من العمل في كثير من المهن".

وكشف منيمنة أن "رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ يدرس إمكانية طرح خطوات إجرائية تسهل حياة ​اللاجئين الفلسطينيين​"، معتبراً أن "البؤس الذي يعيشه هؤلاء في لبنان يسهل من عملية استغلالهم من قبل ​الجماعات الإرهابية​".

وأوضح أن "تواضع الأرقام من شأنه أن يسقط الأوهام حول تأثيرهم على اليد العاملة اللبنانية، إذ تبين أن حجم اليد العاملة الفلسطينية هو نحو 52 ألفاً فقط، نصفهم يعمل حالياً لدى رب عمل فلسطيني، كما أنه يسقط المخاوف الديموغرافية، في إشارة إلى المخاوف من تأثير الفلسطينيين على ​التوازن الطائفي​ بين المسلمين والمسيحيين"، ذاكراً أن "عدد اللبنانيات المتزوجين من فلسطينيين لا يتعدى 4 آلاف حالة فقط".

كما شدد منيمنة على أن "هذه النتائج يجب أن تدفع إلى إيجاد حلول تؤمن الحد الأدنى من العيش الكريم للفلسطينيين في لبنان".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة