Advertise

 
الأربعاء، 20 ديسمبر 2017

صراع نفوذ بين باسيل وبين فرنجية على بعل محسن

0 comments


أشارت مصادر سياسية متنوعة في عاصمة الشمال إلى أن المكونات السياسيىة تناقش خطورة محاولة تشتيت البلوك العلوي في طرابلس، شارحة نّ أياً من القوى السياسية في المدينة لا تملك قدرة التجيير التي لدى العلويين. معظم القوى لديها جماعاتٍ موالية لها في ​بعل محسن​، ولكن الجميع مُتفق على تحييد الجبل، نظراً للخصوصية التي يتمتع بها".

ورأت في حديث إلى "الأخبار" ان الخطورة أيضاً، في مبادرة وزير الخارجية ​جبران باسيل​ إلى افتتاح مكتب حزبي في بعل محسن ان "آخرين، كالوزير السابق ​أشرف ريفي​ على سبيل المثال لا الحصر، سيتجرأون الآن على العمل السياسي في الجبل، واستغلال واقع أنّه منطقة محرومة لجذب الناس من طريق الخدمات، تماماً كما فعل باسيل".

وأضافت "النقطة الثانية التي كشفت عنها زيارة باسيل هي صراع النفوذ بينه وبين النائب ​سليمان فرنجية​. فخلال المؤتمر الصحافي الذي عقده عضو المكتب السياسي في الحزب العربي الديمقراطي علي فضّة، كشف عن طلب مسؤول في التيار الوطني الحرّ بأن نختار بين التيار العوني أو تيار ​المردة​".

ولفتت سياسية طرابلسية، إلى انّ "باسيل يعتمد هذا النهج مع كلّ الحلفاء المشتركين بينه وبين قيادة بنشعي. والوزير السابق ​فيصل كرامي​، من بين الأطراف الذين اتُّهموا بأنّهم على علاقة جيدة مع فرنجية، وطلب منه مسؤولون عونيون الاختيار بين المردة أو الوطني الحر".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة