Advertise

 
السبت، 2 ديسمبر 2017

الآف الفلسطينيين يشيعون الشهيد محمود عودة في نابلس

0 comments
شيّع آلاف الفلسطينيين، بعد ظهر اليوم السبت، جثمان الشهيد محمود عودة إلى مثواه الأخير، في مقبرة قرية قصرة جنوب نابلس.

واستشهد عودة، بعد إطلاق النار عليه يوم الخميس الماضي على يد مستوطن متطرف في قرية قصرة جنوب مدينة نابلس، بينما كان المواطن يتوجه لفلاحة أرضه والدفاع عنها في وجه اعتداءات المستوطنين.

وحمل المشيعون جثمان الشهيد عودة على الأكتاف في مسيرة جنائزية حاشدة، شارك فيها الآلاف إلى جانب ممثلين عن الفصائل والمؤسسات الوطنية.

وانطلق موكب التشييع من مدرسة الشهيد ياسر عرفات وسط قرية قصرة، حيث أقيمت صلاة الجنازة على الشهيد، من ثم توجه الموكب إلى مقبرة القرية حيث وور جثمان الشهيد الثرى. 

ورفع المشيعون الإعلام الفلسطينية ورددوا هتافات تندد باعتداءات المستوطنين وتتوعد بالرد على جرائمهم.

وألقى عدد من المسؤولين وممثلي قادة الفصائل كلمات خلال مراسم الدفن حيوا فيها الشهيد والشهداء وحثوا فيها المواطنين على مزيد من الوحدة والتكاتف والتعاضد في مواجهة هجمات المستوطنين والاستيطان الصهيوني، الذي تمر بأخطر مراحله نحو الاستيلاء على مزيد من الارض الفلسطينية ومصادرتها لحساب المستوطنين والمستوطنات.

كما اجمع المتحدثون على ضرورة دعم المزارع الفلسطيني في ارضه وتوفير كافة اشكال الدعم الحقيقي من اجل الصمود على الارض الفلسطينية وعدم تركها  لقمة سائغة للمستوطنين من اجل بناء مزيد من المستوطنات عليها، الامر الذي يعني طرد المواطن الفلسطيني من ارضه. 

وحيا المتحدثون الشهيد عودة الذي كان مثالا حيا للصمود والتحدي وعدم السماح للمستوطنين بالاستيلاء على ارضه لتحويلها إلى منتزهات للمستوطنين.

وكانت السلطة الفلسطينية قد تسلمت جثمان الشهيد محمود عودة على مفرق جيت غرب نابلس بعد يومين من استشهاده،  بسبب إصرار الجانب الصهيوني على تشريحه في معهد الطب العدلي في ابو كبير داخل الخط الأخضر.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة