Advertise

 
الأربعاء، 8 نوفمبر، 2017

اجتماع للمجلس الأعلى السوري ــ اللبناني عند الحدود بحث ملف التهريب

0 comments


عقد "المجلس الأعلى السوري ــ ال​لبنان​ي" أمس، ضمن إطار "معاهدة الأخوة والتعاون والتنسيق" بين لبنان و​سوريا​، اجتماعاً في معبر ​جديدة يابوس​ على ​الحدود اللبنانية السورية​، لمعالجة تهريب الأفراد بين البلدين عبر معبر المصنع ــ جديدة يابوس.

وحضر عن الجانب السوري رئيس مكتب التنسيق مع ​الجيش اللبناني​ العميد أحمد بدر عباس، وعن الجانب اللبناني أمين سر "المجلس الأعلى"، أحمد الحاج حسن، بحضور عدد من ضباط الجيشين و​الجمارك​ و​مخابرات الجيش اللبناني​ وشعبة المخابرات العسكرية السورية.

وتم الاتفاق على تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين لوقف التهريب، مع اقتراح آلية لتسهيل العبور الشرعي عبر الحدود من الجانبين، والحد من عمليات التهريب، على أن يتم إقرارها بعد مراجعة المراجع المختصة في البلدين.

وقالت مصادر مشاركة في الاجتماع لـ"الأخبار" إن "الاجتماع كان مثمراً لجهة تنظيم عمل المعابر الحدودية بما يحدّ من تهريب الأشخاص"، متوقعة إعادة العمل بمعبر ​جوسيه​ الحدودي في ​البقاع الشمالي​ قبل نهاية العام الجاري.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة