Advertise

 
الخميس، 16 نوفمبر 2017

سفير فرنسا في لبنان: نسعى لوضع حدّ لأزمة استقالة الحريري من الرياض وما رافقها

0 comments
 أكد سفير فرنسا بلبنان، برونو فوشيه، أن بلاده تسعى لوضع حدّ للأزمة التي اندلعت الأسبوع الماضي، إثر استقالة رئيس حكومة لبنان سعد الحريري، من الرياض، وما رافقها من لغط حول وضعه هناك. 

وقال السفير فوشيه في حفل بلدي في جنوب لبنان اليوم الخميس، إن "فرنسا حريصة على لبنان ومن مهمتي أنا كسفير أن أقوم بنسج علاقات طيبة مع كافة المجتمعات، والعلاقة الفرنسية - اللبنانية قديمة وليست جديدة. لهذا كان للأزمة التي حصلت في الأسبوع الماضي اهتمام خاص في فرنسا، حيث أن الرئيس إيمانويل ماكرون الذي كان يفتتح متحف اللوفر في أبو ظبي، قرر زيارة الرياض من أجل لبنان، وفرنسا يعنيها ويهمها استقرار لبنان وسيادته، حيث ستولي أهمية كبيرة وستستمر ببذل كل الجهود في هذا الإطار، ووزير الخارجية الفرنسي هو حاليا في الرياض وسيلتقي رئيس مجلس الوزراء اللبناني وسيتابع بذل كل الجهود لتعود الأمور إلى ما كانت عليه".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة