Advertise

 
الاثنين، 13 نوفمبر، 2017

وزير الخارجية القطري: التصعيد بين السعودية وإيران قد يؤدي الى أزمة جديدة في لبنان

0 comments
علق وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني على الأزمة اللبنانية، فأكد أن "المسألة اللبنانية ذات حساسية خاصة لتعدد أطيافه"، مشيرا الى أنه "يجب عدم التدخل في شؤونه الداخلية".

واعتبر خلال لقائه مع قناة "TRT" التركية، أن "اتخاذ سلوك تصعيدي بين السعودية وإيران، قد يؤدي إلى خلق أزمة جديدة لا تتحملها المنطقة"، قال: "إيران دولة مجاورة لدول الخليج ولدينا مصالح مشتركة ويجب حل الأزمة معها عبر الحوار".

أضاف: "إن دول الحصار لم تتوقف عن التصعيد ضد قطر ولا تزال ترفض الحوار والمنطقة تعيش حالة من التوتر والتجاذبات وإطلاق التصريحات التصعيدية".

وإذ لفت إلى أن "المنطقة تفتقد إلى صوت الحكمة الذي يوقف العبث الدائر ويتصدى للمغامرات السياسية ويجب التوقف فورا عن خلق أزمات جديدة دون وجود استراتيجية للخروج منها"، قال: "الوساطة الكويتية لا زالت هي الأساس المعتمد لحل الأزمة وتحظى بالدعم الدولي ونحن أبدينا استعدادا للحوار لكن دول الحصار رفضت واستخدمت أساليب غير مقبولة".

وأشار وزير الخارجية القطري إلى أن "ميثاق مجلس التعاون الخليجي يعاني من قصور واضح ويجب تعديله وتطويره"، متمنيا "عودة المجلس"، معتبرا أن "الثقة به لن تكون كالسابق إلا إذا توفرت معايير واضحة وشفافة".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة