Advertise

 
الثلاثاء، 14 نوفمبر، 2017

الأمير تشارلز: اليهود سبب مشاكل الشرق الأوسط!

0 comments
أثارت رسالة تعود إلى عام 1986 من ولي عهد بريطانيا، الأمير تشارلز، لصديق مقرب له حول اليهود وتأثيرهم في الشرق الأوسط ضجة كبرى.

وتعرض الأمير إلى حملة انتقادات شاسعة، بعد نشر صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الرسالة التي جاء فيها أن تدفق اليهود إلى المنطقة ساهم في تفاقم المشكلات.

كما شدد على ضرورة "حث واشنطن على التصدي للوبي اليهودي"، فكتب إن: "العرب واليهود هما شعبان ساميان أساسا، وإن قدوم اليهود الأجانب وخاصة من أوروبا (وبالذات من بولندا) تسبب في أكبر المشاكل، التي تعرفها منطقة الشرق الأوسط".

واعتبرت الصحيفة، أن هذه الرسالة تكشف بشكل غير مسبوق رأي الأمير تشارلز فى أحد أكثر النزاعات دموية في العالم، واصفة تقييمه للنزاع العربي الإسرائيلي بـ"المذهل".

وتم توجيه الرسالة، التي تعود إلى 24 نوفمبر/تشرين الثاني 1986، إلى صديقه الباحث لورنس فان دير بوست، بعد زيارة إلى الخليج مع الأميرة ديانا. وكتب تشارلز أنه يفهم الآن، في أعقاب الزيارة، بقدر أكبر العداء العربي تجاه الكيان الصهيوني.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة