Advertise

 
الخميس، 9 نوفمبر، 2017

الفاينانشال تايمز:الحرب الباردة بين السعودية وإيران قد تتحول لحرب ساخنة

0 comments


اشارت صحيفة "الفاينانشال تايمز" إلى إن "الخطوات التصعيدية التي اتخذتها ​السعودية ​ خلال اليومين الماضيين تشير إلى أن الحرب الباردة مع ايران في طريقها للتحول قريبا إلى حرب ساخنة"، لافتة الى انه "خلال يومين أعلن رئيس الوزراء اللبناني ​سعد الحريري​ استقالته من ​الرياض​ في ما يبدو كخطوة جاءت بضغوط سعودية نظرا للدور الذي تلعبه جماعة ​حزب الله​ في لبنان ثم بعد ذلك بساعات، اتهمت السعودية ​طهران​ بالقيام "بفعل من أفعال الحرب"، ملقية عليها اللوم في تزويد الحوثيين في ​اليمن​ بصواريخ وذلك بعد أن استهدف أحدها مطار الملك خالد في الرياض ثم استدعي الرئيس الفلسطيني ​محمود عباس​ بشكل عاجل في ما يعتقد لمناقشة الاتفاق الأخير بين الفصائل الفلسطينية حول اقتسام السلطة".

ورأت الصحيفة ان "السعودية ظلت لأعوام تراقب تأثيرها الإقليمي المتراجع في مقابل تأثير إيران المتزايد في ظل الانتصارات التي حققها حلفاء طهران في سوريا والعراق، في مقابل الخسائر التي منيت بها فصائل ​المعارضة السورية​ المدعومة من السعودية"، مشيرة الى ان "السعودية حاولت استخدام السبل الدبلوماسية في محاولة لاسترجاع بعض من تأثيرها المتلاشي فقامت مؤخرا بالتواصل مع ​الحكومة العراقية​، وزار أحد مسؤوليها الرقة بتنسيق مع "​قوات سوريا الديمقراطية​"، لكن يبدو أن السعودية والإمارات تعتزمان انتهاج أسلوب أكثر عدوانية في الفترة المقبلة".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة