Advertise

 
السبت، 11 نوفمبر، 2017

الجيش اللبناني يداهم مقر عصابة مسلحة خطفت مواطن سعودي

0 comments
نفذ الجيش اللبناني، اليوم السبت، عمليات دهم في منطقة البقاع اللبناني، لتوقيف مطلوبين وضبط ممنوعات، على خلفية خطف عصابة مسلحة لمواطن سعودي.

 وأعلن الجيش اللبناني في بيان، صباح اليوم السبت، أن "وحدات من فوج المغاوير قامت عمليات دهم وملاحقة مطلوبين في منطقة دار الواسعة - البقاع، حيث ضبطت كمية كبيرة من المواد المخدرة وعدد من الأسلحة الحربية والذخائر العائدة لها والأعتدة العسكرية".

وأضاف البيان أن "هذه الوحدات تعرضت أثناء تنفيذ مهماتها، لإطلاق نار من قبل المطلوبين فردت على مصادر النيران بالمثل ما أدى إلى إصابة ثلاثة منهم، فيما تتابع قوى الجيش عمليات الدهم لتوقيف المطلوبين وضبط الممنوعات وقمع المخالفات".

وعلى الرغم من أن "الجيش اللبناني لم يحدد هوية المطلوبين، الذين استهدفتهم العملية، إلا أن مصادر أمنية ربطت بين هذا التحرك، وبين خطف مواطن سعودي في لبنان، يوم أمس".

وكان المواطن السعودي عبد الشمراوي اختُطف في بلدة العقيقة (20 كيلومتراً شمال بيروت)، حين كان يستقل سيارته وهي من طراز "بي أم دبليو — اكس 6".

واتصل الخاطفون بأهل الشمراوي، البالغ من العمر 32 عاماً، مطالبين بفدية قدرها مليون ونصف مليون دولار أميركي.

وكانت زوجة الشمراوي، سورية الجنسية، تقدمت بشكوى لدى مركز للشرطة اللبنانية في منطقة كسروان، بشأن  اختفاء زوجها بعد مغادرة منزله.

وبعد ساعت أفادت بأن زوجها اتصل بها، وأبلغها أنه مخطوف، وأنه يتحدث من سوريا.

وغالباً ما يشهد لبنان حالات خطف، من قبل عصابات إجرامية، للحصول على فدية مالية، لكن خطورة هذه الحادثة تكمن في أنها تأتي في وقت تشهد العلاقات اللبنانية — السعودية توتراً، على خلفية استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، أثناء تواجده في السعودية، ومعلومات متضاربة بشأن مصيره واحتمال وضعه في الإقامة الجبرية في المملكة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة