Advertise

 
الخميس، 19 أكتوبر، 2017

البرلمان الفرنسي يقر قانون مكافحة الإرهاب المثير للجدل

0 comments


أقر البرلمان الفرنسي، أمس الأربعاء، قانون مكافحة الإرهاب المثير للجدل بشكل نهائي، ما يعطي السلطات صلاحيات جديدة دائمة لمداهمة منازل وإغلاق مراكز عبادة وتقييد حرية الحركة.

وكان النواب الفرنسيون قد صدّقوا في قراءة أولى على مشروع القانون بأغلبية ساحقة، حيث صوت 415 نائبا لصالح القانون، مقابل 127، في حين امتنع 19 نائبا عن التصويت، على مشروع القانون.

ومن المقرر أن يحل القانون الجديد، بديلا عن حالة الطوارئ التي فرضت بعد اعتداءات باريس العام 2015. وتأتي هذه الخطوة في وقت حذر فيه ناشطون من المساس بالحريات المدنية.

وتنتهي حالة الطوارئ في فرنسا في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني، بعدما تم تمديدها ست مرات.

من جانبه، أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في خطاب حول الأمن، أن النص الذي توصل إليه البرلمانيون يفترض أن يتيح للسلطات مكافحة الإرهاب من دون "التخلي عن قيم ومبادئ" فرنسا.

ورغم الانتقادات بأنه يمكن أن يقوض الحريات العامة، لم يلق قانون مكافحة الإرهاب اعتراضا كبيرا من قبل الفرنسيين.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة