Advertise

 
الأربعاء، 18 أكتوبر، 2017

رئيس الأركان الإيراني في دمشق لتعزيز حضور بلاده العسكري في سوريا

0 comments
ذكرت تقارير رسمية إيرانية، أن رئيس الأركان المشتركة محمد باقري وصل إلى دمشق، أمس، على رأس وفد عسكري رفيع، في زيارة لم يعلن عنها سابقاً، بهدف لقاء رئيس النظام بشار الأسد، لبحث تعزيز التعاون العسكري وحضور القوات الإيرانية في سوريا.

وقالت التقارير بحسب صحيفة الشرق الأوسط، إن باقري سيجري مشاورات مع وزير الدفاع ورئيس الأركان في حكومة نظام الأسد، في ثاني زيارة يقوم بها خارج البلاد هذا العام.

وكان باقري زار تركيا وأجرى مشاورات مع رئيس الأركان التركي خلوصي آكار، منتصف آب الماضي، والتقى المسؤولين العسكريين في طهران بداية تشرين الأول الماضي.

وأفادت وكالتا "تسنيم" و"فارس" التابعتان للحرس الثوري الإيراني، بأن زيارة باقري تهدف إلى تعزيز العلاقات العسكرية والدفاعية بين طهران ونظام الأسد، إلى جانب مشاورات حول استمرار التعاون العسكري بين البلدين في "الحرب السورية"، إضافة إلى "بحث سبل الاستقرار والأمن في المنطقة".

وزعمت الوكالتان أن "الزيارة تأتي على خلاف الدعاية الكاذبة لأجهزة الدعاية الاستكبارية"، وأضافت أنها "دليل آخر على عزم طهران للريادة في ميادين مكافحة الإرهاب".

وهذه أول زيارة يقوم بها مسؤول عسكري إيراني رفيع بعد أكثر من ست سنوات من إرسال إيران قوات عسكرية إلى سوريا.

كما أنها ثاني زيارة لمسؤول إيراني رفيع خلال العام الحالي، بعد زيارة أمين عام مجلس الأمن القومي علي شمخاني دمشق في كانون الثاني الماضي.

وخلال الشهر الماضي نشرت قوات الحرس الثوري الإيراني مقاطع مسجلة لهجمات طائرات مسيرة على مواقع في دير الزور، وكانت المرة الأولى التي تنشر فيها وسائل إعلام تابعة للحرس الثوري مقاطع مسجلة تحمل اسمه في سوريا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة