Advertise

 
السبت، 7 أكتوبر، 2017

المستقبل يشحذ سكاكينه الإنتخابية

0 comments


أكد مناوئون للمنسق الأسبق ل​تيار "المستقبل"​ في ​البقاع الاوسط​ أيوب قزعون في حديث لـ"الأخبار" ان "قسماً كبيراً من المحازبين هدّدوا بمقاطعة ​الانتخابات​ والماكينة الانتخابية في حال ترشيح قزعون الذي يضعف التيار ويخفّض قدرته على التحكم بفائض الأصوات السنية، واستثمار هذا الفائض للفوز بالمقعد الأرمني... وقد ينتهي الأمر بخسارتنا المقعدين الارمني والسني".

من جهته، أوضح قيادي مستقبلي معارض أن "قيادة التيار المركزية كانت قد بدأت أخيراً تهيئة المحازبين لإمكان التحالف مع ​التيار الوطني الحر​، ورفضت الاستماع إلى تساؤلات البعض حول جدوى هذا التحالف البعيد عن خطنا السياسي طالما أن كل فريق قادر على الاتيان بمرشحيه بالصوت التفضيلي". ولفت الى أن "القاعدة الشعبية للتيار ضد التنازل والتودد ل​قوى 8 آذار​ أو التحالف معها"، خصوصاً بعد لقاء الوزير ​جبران باسيل​ أخيراً نظيره السوري ​وليد المعلم​".

مصادر قيادية أخرى في المستقبل أكدت ان "الانتظار سيد الموقف ريثما يتضح ما ستؤول اليه الزيارة المرتقبة لرئيس الحكومة سعد الحريري الى ​الرياض​، وانعكاساتها انتخابياً"، لافتة إلى ان "الأمور ذاهبة على الأرجح إلى إعادة تموضع قوى ​14 آذار​"، موضحة ان "أي تحالف مرهون بكيفية إعادة ترتيب الوضع، خصوصاً في ما يتعلق بموضوع الوزير السابق ​أشرف ريفي​ الذي يطمح الى نيل حصة في البقاع". وأكد المصدر أن "المستقبل لن يقبل بالتنازل عن المقعد السني الوحيد في البقاع الاوسط لأي جهة".

على المقلب الآخر، قالت مصادر مقربة من ​حزب الله​ لـ«الأخبار» إن الثنائي الشيعي إتفق على أن يسمي الحزب مرشحاً عن المقعد الشيعي في البقاع الاوسط (يجري التداول باسم الدكتور حسام أبو حمدان)، و​حركة أمل​ مرشحاً عن المقعد الشيعي في البقاع الغربي. المصادر أكدت أنه «ليس لدينا أية إشكالية مع حلفائنا. نحن متحالفون مع التيار الوطني الحر والمردة ومع كل من يؤيد نهج المقاومة». أما التحالف مع المرشح السني «فسيكون بناءً على موقفه السياسي». علماً أن يجري التداوب باسم سعيد سلوم كأبرز المرشحين عن المقعد السني على لائحة تحالف حزب الله ــــ الوطني الحر، ما لم يحسم المرشح رضا الميس وجهة تحالفاته.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة