Advertise

 
الاثنين، 23 أكتوبر، 2017

أسامة سعد "يعاتب" القوى الفلسطينية

0 comments


أعرب الامين العام لـ"التنظيم الشعبي الناصري" الدكتور أسامة سعد عن استيائه من طريقة تعاطي بعض القوى السياسية اللبنانية والفلسطينية في معالجة تداعيات الاحداث الامنية الاخيرة في مخيم عين الحلوة وهو بعث برسالة "عتب" شفهية الى مسؤولي حركة "فتح"، بمن فيهم سفير دولة فلسطين في لبنان ​أشرف دبور​ وأمين سر الساحة ​فتحي ابو العردات​، تزامنا مع رفضه تحديد موعد للقاء اعضاء "لجنة متابعة ملف المطلوبين في عين الحلوة" برئاسة أمين سر اقليم حركة "فتح" في لبنان حسين فياض، التي جالت على القوى السياسية والروحية والامنية في مدينة صيدا لوضعها في خطتها لمعالجة قضية المطلوبين الشائكة والمعقدة.

عتب سعد على حركة "فتح" وفق ذات المصادر، هو "أشبه برسالة الى ​تيار المستقبل​" وسببه قيام المشرف العام على الساحة اللبنانية عضو اللجنة المركزية ​عزام الاحمد​ برفقة السفير دبور وأبو العردات، بزيارة النائب بهية الحريري في ​مجدليون​ (كان الوفد قد التقى الحريري في مكتبها في بيروت صباح 25 آب 2017) والمشاركة في "اللقاء التشاوري" الذي انبثق عنه الاتفاق اللبناني الفلسطيني على تشكيل اللجان الثلاثة، اعتبرت مسارات متعددة لتحصين الامن والاستقرار في مخيم عين الحلوة وقد جرى تشكيلها لاحقا عقب اجتماع عقد في سفارة دولة فلسطين في 28 آب 2017، حيث اطلق عليها ترجمة لـ"وثيقة مجدليون" واجتماع سفارة دولة فلسطين وهي، غرفة عمليات مركزية لمتابعة الاحداث الطارئة والتطورات برئاسة اللواء ابو عرب، لجنة مركزية مختصة لمتابعة ملف المطلوبين للدولة اللبنانية برئاسة امين سر اقليم لبنان لحركة "فتح" حسين فياض ولجنة من ​الفصائل الفلسطينية​ في منطقة صيدا للتنسيق والتواصل اليومي مع الاجهزة اللبنانية برئاسة أمين سر حركة "فتح" وفصائل "المنظمة" في لبنان العميد ماهر شبايطة، دون ان يتم زيارته او التشاور معه او على الاقل إبلاغه بالمقررات التي اطلع عليها من وسائل الاعلام.

واوضحت المصادر، أن سعد أبلغ رفضه القاطع ان يكون "على الهامش" مما يجري في الملف الفلسطيني سيما وان "التنظيم الناصري" الذي ناصر ودافع عن القضية الفلسطينية وعن مخيم عين الحلوة دفع ضريبة غالية من التضحيات، وانه ليس في حالة تنافس مع احد سواء على المستوى اللبناني او الفلسطيني ذاته"، مشيرة انه على الرغم من هذا "العتب"، فان من المستبعد ان يجري تعطيل عمل أي من اللجان المشتركة الثلاثة، لان قناعته هي تحقيق مصلحة القضية الفلسطينية وأمن واستقرار المخيم.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة