Advertise

 
الأربعاء، 25 أكتوبر، 2017

المحكمة العليا بأمريكا ترفض نظر دعوى ضد حظر سفر المسلمين

0 comments
رفضت المحكمة العليا الأمريكية رسميًا النظر في آخر طعن قانوني على نسخة سابقة من قرار حظر السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية، والذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

قالت المحكمة العليا إنها لن تنظر الدعوى التي أقامتها هاواي بشأن الحظر الذي انتهى العمل به وحلت محله سياسات معدلة.

وانتهي أمس الثلاثاء حظر دخول اللاجئين الذي فرضه ترامب لمدة 120 يوماً ومن المقرر أن تحل محله مجموعة قيود جديدة.

ومنعت محكمتان أدنى درجة تنفيذ حظر جديد فرضه ترامب يستهدف مواطني ثماني دول والمجموعة الثالثة من القيود على دخول المسافرين التي وضعها الرئيس ومن الممكن أن تحال القضية من جديد إلى المحكمة العليا.

وأشارت "سكاي نيوز" إلى أنه قد أسقطت المحكمة في العاشر من أكتوبر القضية الأولى من بين قضيتي حظر السفر بعد انتهاء أجل حظر سابق أصدره ترامب لمدة 90 يوما وشمل مواطني من ست دول ذات أغلبية مسلمة يوم 24 سبتمبر، وحل محله حظر معدل ومفتوح المدة يشمل ثماني دول.

وكان من المقرر أن يستمع القضاة إلى المرافعات يوم 10 أكتوبر.

ومن بين المسائل التي طرحها مقدمو الطعون ما إذا كان حظر السفر يميز ضد المسلمين فيما يمثل انتهاكا للدستور الأمريكي الذي يمنع الحكومة من تفضيل ديانة على الأخرى، وتستخدم نفس الحجج ضد الحظر الجديد.

كان ترامب صرح بأن القيود ضرورية لحماية الولايات المتحدة من الإرهاب.

واستهدف الحظر الذي انقضى أجل العمل به مواطني إيران وليبيا وسوريا واليمن والصومال والسودان. واستبعد أمر الحظر الجديد السودان من قائمة الممنوعين ومنع دخول المسافرين إلى الولايات المتحدة من تشاد وكوريا الشمالية وبعض المسؤولين الحكوميين من فنزويلا.

وإذا دخلت القيود الجديدة حيز التنفيذ فإنها يمكن أن تحول دون دخول عشرات الآلاف من المهاجرين والزائرين إلى الولايات المتحدة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة