Advertise

 
السبت، 7 أكتوبر، 2017

شرطة لاس فيغاس: لا دوافع واضحة حتى الآن لمرتكب المجزرة الأخيرة

0 comments


أعلن نائب قائد شرطة ​لاس فيغاس​ كيفن ماكماهيل انه "ما زلنا حتى الآن لا نملك دافعا واضحا او سببا لماذا حصل اطلاق النار في في الحفل الموسقي في لاس فيغاس". وأضاف "في هذا الحين، أقول لكم أنه لا توجد لدينا معلومات موثوقة لاعلامكم بها كدافع لما حصل".

وأشار إلى ان "السُلطات لم تكتشف أي "علاقة معروفة" بين مطلق النار ستيفن بادوك وداعش". وقال: "في الماضي، كانت دوافع الهجمات الارهابية او الجرائم الجماعية تتّضح بالكامل من خلال مذكرة يتم تركها أو منشور على وسائل التواصل الاجتماعي أو مكالمة هاتفية يكتشفها المحققون الذين يبحثون في بيانات ​الاتصالات​ والكومبيوتر. في تحقيقنا هذا، لا يوجد لدينا أي شيء من هذا القبيل تم اكتشافه".

ولا تزال السلطات الأميركية تحاول كشف دوافع ستيفن بادوك (64 عاما) الذي أطلق النار على حشد يحضر حفلا موسيقيا في لاس فيغاس، موقعا 58 قتيلا و489 جريحا، مع أنه لا يمتلك سجلا اجراميا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة