Advertise

 
الجمعة، 6 أكتوبر، 2017

الصليب الأحمر الدولي: نشعر بالجزع إزاء التقارير القادمة من سوريا

0 comments


أصدرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بيانا، قالت فيه إنها تشعر بالجزع إزاء التقارير التي تفيد بوقوع مئات الضحايا من المدنيين وتدمير المستشفيات والمدارس جراء موجات القتال هذا العام.

وأعربت السيدة ماريان غاسر، رئيسة بعثة اللجنة الدولية للصليب في سوريا، الخميس، عن قلقها قائلة: "على مدار الأسبوعين المنصرمين، شهدنا تصاعدا مثيرا للقلق في العمليات العسكرية التي صاحبها سقوط أعداد كبيرة من الضحايا في صفوف المدنيين".

وأضافت أن زملائها يروون قصصا مروعة، من بينها قصة أسرة تتألف من 13 فردا فقدت منهم عشرة وهي في سبيلها للفرار من دير الزور من جراء الضربات الجوية والعبوات المتفجرة.

وقالت ماريان غاسر إن أعمال العنف الدائرة لا تقتصر على الرقة ودير الزور وريف حلب الغربي فحسب، بل تمتد لتشمل الكثير من مناطق "تخفيف التوتر" مثل إدلب وريف حماة والغوطة الشرقية.

وبينت رئيسة بعثة اللجنة الدولية في سوريا أن الفترة الماضية تُعد أسوأ مستويات العنف منذ معركة حلب عام 2016.

وأفادت غاسر "رغم أن بصيصا من الأمل قد لاح لنا في الأشهر الأخيرة، فإن عودة العنف تجلب مجددا مستويات لا تطاق من المعاناة إلى مناطق شاسعة من البلد، وتقلل في الوقت نفسه من إمكانية وصول الوكالات الإنسانية إلى تلك المناطق".

وأشارت تقارير إلى تعرض عشرة مستشفيات لأضرار أثناء الأيام العشرة الأخيرة، ما تسبب في حرمان مئات الآلاف من الأشخاص من أبسط خدمات الرعاية الصحية، فضلا عن أن القتال الدائر في مناطق مدينة دير الزور الشمالية الشرقية يُعرض إمدادات المياه هناك للخطر.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة