Advertise

 
الأحد، 8 أكتوبر، 2017

تباطؤ شديد في عمليات لم الشمل للاجئين السوريين في ألمانيا

0 comments


كشفت صحيفة "نويه أوسنابروكر تسايتونغ" الألمانية عن تباطؤ شديد في عمليات لم شمل اللاجئين السوريين الموجودين في اليونان مع ذويهم في ألمانيا، خلال الأشهر التسعة الماضية.

أوضحت الصحيفة في تقرير صدر اليوم السبت أن 322 سوريا موجودين في اليونان فقط تمكنوا، خلال الأشهر التسعة الماضية، من اللحاق بذويهم في ألمانيا. وذلك من أصل نحو 4950 شخصا، غالبيتهم سوريون، كان المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين في ألمانيا قد وعد بإلحاقهم بذويهم اللاجئين.

وبذلك تبلغ نسبة الأشخاص، الذين تمكنوا من اللحاق بذويهم 6.5 بالمائة فقط.

واستندت الصحيفة في تقريرها إلى رد من الحكومة الألمانية على طلب من كتلة اليسار.

يشار إلى أن هذا النوع من لم الشمل للأقارب الموجودين في البلدان التي وقعت على اتفاقية دبلن للاجئين، ومن بينها اليونان، ليس هو نفس الإجراء الخاص بلم الشمل مع أقارب اللاجئين القادمين من أوطانهم، والذي تم تعليق العمل به بالنسبة للاجئين أصحاب صفة الحماية الثانوية حتى آذار/ مارس 2018.

وبموجب اتفاقية دبلن للاجئين، يحق للاجئين الشرعيين جلب ذويهم المقيمين في دولة أخرى من دول اتفاقية دبلن، في غضون ستة أشهر.

وحسب الصحيفة، فإن ثلثي من وعد المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين بإلحاقهم بذويهم في ألمانيا، سوريون، بالإضافة إلى الكثير من الأفغان والعراقيين.

وعزت وزارة الداخلية الألمانية، وفقا لما يقوله التقرير، ضآلة نسبة الأشخاص الذين التحقوا بذويهم في ألمانيا، إلى جهود التنسيق اللوجستية الكبيرة في اليونان، بالإضافة إلى ضرورة التنسيق بين الحكومة الاتحادية والولايات الألمانية بشأن إيواء ورعاية وإسكان القادمين، وذلك نظرا لمحدودية الطاقة الاستيعابية لهذه الولايات.

وأضافت الوزارة أن ألمانيا كانت تتشاور لهذه الأسباب مع اليونان حول عدد من سيتم نقلهم، لكن الوزارة لم تؤكد وجود تقييد عددي للقادمين. واحتجت الحكومة الألمانية، بأسباب قريبة الشبه، في دعاو قدمها لاجئون متضررون من تباطؤ لم شمل ذويهم.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة