Advertise

 
الجمعة، 6 أكتوبر، 2017

توقيف شقيق النائب الأول للرئيس الإيراني

0 comments


أكد النائب الأول للرئيس الإيراني إسحق جهانغيري، اليوم الجمعة، توقيف شقيقه مهدي جهانغيري، نائب مدير غرفة التجارة في طهران.

ويساهم مهدي جهانغيري في عدد من المشاريع الكبيرة في إيران، بينها حديقة سياحية جديدة بالقرب من العاصمة طهران، ولديه مصالح تجارية في الصناعات المعدنية والمنجمية.

وقال إسحق جهانغيري على حسابه في "إنستاغرام": "ليست لدي معلومات محددة عن سبب وملابسات توقيفه"، من دون توضيح تاريخ التوقيف.

وأضاف "آمل ألا يكون توقيف أخي سياسيا وأن تطبق العدالة ومكافحة الفساد وسيادة القانون بالطريقة نفسها على الجميع".

ويشغل إسحق جهانغير زاده منصب نائب الرئيس منذ العام 2013 وترشح للانتخابات الرئاسية التي جرت في مايو/أيار الماضي.

وفي تموز/يوليو الماضي أوقف حسين فريدون، شقيق الرئيس حسن روحاني، ومستشاره الخاص بسبب "جنح مالية". وأفرج عنه بعدما دفع كفالة بلغت 7.6 ملايين يورو.

ويتهم أنصار روحاني السلطة القضائية والمحافظين الذين يسيطرون على عدد من هيئات السلطة، بالسعي إلى إضعاف الرئيس، بينما ترفض السلطة القضائية هذه الاتهامات.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة