Advertise

 
الخميس، 19 أكتوبر، 2017

برلمان مقاطعة كيبيك يحظر النقاب في الإدارات والمؤسسات العامة

0 comments


أقر برلمان مقاطعة ​كيبيك​ الكندية قانونا يمنع من يطلب خدمة عامة أو يوفرها من تغطية وجهه، في إجراء يستهدف تحديدا حظر ارتداء ​النقاب​ أو البرقع في الإدارات والمؤسسات العامة.

والقانون الجديد وعنوانه "الحياد الديني لمقاطعة كيبيك" يسري على موظفي الإدارات الرسمية الإقليمية والبلدية، كما يسري على المواطنين الذين يقصدون هذه الإدارات أو يستفيدون من خدمات توفرها. كما ينص القانون على أن أي شخص يقصد إدارة رسمية أو يستقل حافلة عمومية أو يذهب إلى مدرسة أو مستشفى يجب أن يكون وجهه مكشوفا بما يكفي للتعرف عليه بسهولة.

وأقر القانون من دون تأييد الأحزاب الثلاثة المعارضة لحكومة الليبرالي ​فيليب كويار​، رئيس وزراء المقاطعة الناطقة بالفرنسية.

وكانت ​فرنسا​ أول دولة أوروبية تحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة وذلك بموجب قانون دخل حيز التنفيذ عام 2011.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة