Advertise

 
الأحد، 22 أكتوبر، 2017

رجال أعمال روس يعرضون مشاريع استثمارية مقابل إعفاء السودان من ديونها

0 comments


دفعت روسيا بمقترحات إلى الحكومة السودانية للدخول في مجالات استثمارية اقتصادية خلال الفترة المقبلة للاستفادة من سانحة رفع العقوبات عن البلاد،

وفي هذا الاطار، كشف رئيس الوفد الروسي قسطنطين ميلاديف الذي زار السودان أن المقترحات تمثلت في استخدام تكنولوجيا تقنية الفضاء الروسية لاكتشاف واستخراج النفط، ونوه إلى أن هذه التقنية فريدة من نوعها وليست متوفرة إلا عند روسيا، فضلا عن الدخول في شراكات واستثمارات في مجال الذهب وإنشاء بورصة للذهب على طراز عالمي.

وأشار ميلاديف في تصريحات صحافية عقب مغادرته الخرطوم، الى أنه التقى بوزراء النفط، المالية، المعادن، السياحة ومحافظ بنك السودان المركزي، وناقش معهم كيفية استفادة السودان اقتصاديا بعد رفع الحظر، لافتا إلى أنه طرح إقامة منتجع على ساحل البحر الأحمر يضاهي منتجعات شرم الشيخ المصرية ويجلب ملايين السياح.

وقال إن تلك المقترحات سيتم التوقيع عليها مع الجانب السوداني خلال زيارة الرئيس البشير المرتقبة إلى موسكو حال وافق عليها السودان، وطرح الوفد الروسي على الحكومة إمكانية معالجة ديون السودان عبر الاستثمارات.

وأوضح أن الاتفاقات التي توقع ستضع فيها مصلحة السودان أولا وأن الفائدة الأكبر ستعود على الشعب السوداني خلال تحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة