Advertise

 
الأحد، 10 سبتمبر، 2017

"صانداي تايمز": تفشي ظاهرة شراء رجال أتراك لفتيات سوريات لاجئات

0 comments


لفتت صحيفة "ذي صانداي تايمز"، في مقال عن تفشّي ظاهرة "شراء رجال أتراك لفتيات ​سوريا​ت لاجئات"، واتخاذهنّ كزوجات ثانيات، إلى أنّ "بعض الرجال الأتراك يشترون القاصرات ويتّخذونهن كزوجات ثانيات، لكن في الغالب يهجروهن بعد شهور قليلة، خاصّة وأنّ تعدّد الزوجات في ​تركيا​ أمر غير قانوني.

ولفتت إلى أنّ "الحرب المستمرّة لأكثر من ست سنوات في سوريا، خلّفت قرابة ثلاثة ملايين لاجئ يعيشون في تركيا وحدها، معظمهم لا يملكون الحقّ في العمل ويجدون مشقّة في الحصول على مأوى"، منوّهةً إلى أنّ "هذه الأوضاع الصعبة تدفع بالكثير من العائلات إلى اللجوء إلى وسطاء لتزويج بناتهن مقابل مهور بخسة لا تتجاوز قيمتها 1200 جنيه استرليني".

وأوضحت الصحيفة أنّ "بسبب عدم شرعية تعدّد الزوجات في تركيا، ينتهي الحال بمعظم هؤلاء الفتيات إمّا بهجران أزواجهن لهن أو بهروب الفتاة بسبب سوء معاملة الزوج"، مبيّنةً أنّ "بعد ذلك، تعود بعضهن للعيش مع أسرهن، لكنّ البعض الآخر ينبذن من قبل عائلاتهن ولا يجدن أمامهن من خيار سوى العمل في ​الملاهي الليلية​".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة