Advertise

 
الاثنين، 18 سبتمبر، 2017

نوري المالكي: لن نسمح بـ"إسرائيل ثانية" في شمال العراق

0 comments
العلم الصهيوني يتوسط الاعلام الكردية في اربيل
أكد نوري المالكي نائب الرئيس العراقي رئيس الورزاء السابق، الأحد، على رفضه للاستفتاء حول استقلال إقليم كردستان المقرر في 25 سبتمبر/ أيلول الجاري، قائلا: "لن نسمح بإسرائيل ثانية في شمال العراق".

جاء ذلك خلال استقبال المالكي للسفير الأمريكي في العراق دوغلاس ألن سيليمان، الذي حثت بلاده حكومة إقليم كردستان على عدم إجراء الاستفتاء والدخول في حوار مع الحكومة المركزية في بغداد. وبحث المالكي مع السفير الأمريكي مستجدات الاوضاع السياسية والامنية، وتداعيات قضية استفتاء كردستان، بحسب بيان منشور عبر صفحة المالكي الرسمي على موقع "فيسبوك".

وقال المالكي إنه يجب "إلغاء إجراء الاستفتاء لكونه غير دستوري ولا يصب في مصلحة الشعب العراقي عامة ولا لصالح الأكراد خاصة". وأضاف: "لن نسمح بقيام إسرائيل ثانية في شمال العراق"، محذرا المطالبين بالاستفتاء من "التداعيات الخطيرة التي سيخلفها هذا الإجراء على أمن وسيادة ووحدة العراق".

ودعا المالكي إلى "اتباع لغة الحوار الجاد لحل جميع الإشكاليات وفقا للدستور الذي صوت عليه الجميع"، مطالبا قادة الإقليم بـ"احترام رغبة الشعب العراقي الرافض للاستفتاء وكذلك مواقف المجتمع الدولي التي جاءت منسجمة مع التطلعات الشعبية والوطنية".

وكان رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني قال، في كلمة خلال تجمع لحشد الدعم لاستقلال كردستان، وفقا لما نقلته رووداو، إن "هناك خطة في بغداد لزعزعة الاوضاع بإقليم كوردستان.. الاستفتاء سيجرى في موعد المحدد ولم نتلق أي بديل حقيقي للاستفتاء".
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حذر، الجمعة، رئيس إقليم كردستان العراقي مسعود بارزاني من المضي في استفتاء على استقلال الإقليم عن العراق، وذلك بعد موافقة نواب برلمان كردستان على إجراء الاستفتاء في 25 سبتمبر/ أيلول الجاري، وسط معارضة الحكومة المركزية في بغداد وكذلك إيران وتركيا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة