Advertise

 
الأحد، 10 سبتمبر، 2017

السعودية اقتنعت ببقاء الأسد، وضرورة التنسيق مع روسيا للوصول إلى تسوية

0 comments


كشفت وكالة "بلومبرغ" الأميركية، السر الذي دفع ​السعودية​ إلى تغيير موقفها تجاه النظام السوري، واصفة موقف السعودية الجديد بـ"آخر المستسلمين"، الذي يأتي تبعا لأوروبا، والولايات المتحدة.

واوضحت ان "سر التحول السعودي المفاجئ، يرجع بصورة كبيرة للخسائر المتتالية، التي منيت بها المعارضة السورية، واستعادة ​الرئيس السوري بشار الأسد​ فعليا السيطرة على جزء كبير من البلاد، خلال العامين الماضيين".

واكدت الوكالة أن السعودية اقتنعت ببقاء الأسد، وضرورة التنسيق مع روسيا للوصول إلى تسوية وحل شامل للأزمة السورية، منوهة أن السعودية يمكنها تأدية دور مهم في الأزمة السورية، وذلك من خلال استضافتها معارضين كبارا.

وتوقعت الوكالة أن تكون زيارة وزير الخارجية الروسي، ​سيرغي لافروف​، حملت جديدا في العلاقة بين الرياض ودمشق.
واعتبر ان هناك سبب آخر أقنع السعودية ببقاء الأسد، وهو إنهاء الإدارة الأميركية الجديدة، برنامج تسليح المعارضة السورية.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة