Advertise

 
السبت، 23 سبتمبر، 2017

تركيا تطالب أكراد العراق بإلغاء الاستفتاء وتجنب العقوبات

0 comments
 
 
 
دعت تركيا إقليم كردستان العراق يوم الجمعة إلى إلغاء الاستفتاء المزمع على الاستقلال قائلة إنه سيمثل تهديدا لأمنها وسيضطرها إلى فرض عقوبات على جار وشريك تجاري.

وقال المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداج في مؤتمر صحفي ”جميع الخيارات مطروحة“ فيما يتعلق بالاستفتاء رغم أنه امتنع عن الإدلاء بتفاصيل بشأن العقوبات المترتبة على ذلك.

وأضاف بوزداج للصحفيين ”من غير الممكن بالنسبة لنا أن نقبل تأجيل الاستفتاء. نطالب بإلغاء كامل حتى لا نضطر إلى فرض عقوبات“.

جاءت تعليقات بوزداج بعد اجتماعين متتاليين للحكومة ومجلس الأمن القومي في تركيا. ورأس الاجتماعين الرئيس رجب طيب إردوغان. وقال الرئيس أيضا إن البرلمان سيجتمع يوم السبت لمناقشة الرد على الاستفتاء.

وفي وقت سابق دعا مجلس الأمن القومي مسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان العراق إلى وقف إجراءات الاستفتاء.

وقال المجلس إن تركيا تحتفظ بحقوقها الواردة في اتفاقيات ثنائية ودولية إذا أجري الاستفتاء. ولم يذكر المجلس طبيعة تلك الحقوق.

وحذرت تركيا، التي يوجد بها أكبر عدد من الأكراد في المنطقة وتقاتل تمردا كرديا، من أن أي تقسيم للعراق أو سوريا قد يؤدي إلى صراع عالمي.

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن الاستفتاء مسألة تمس الأمن القومي التركي وإن أنقرة لن تقبل أبدا تغيير الوضع في العراق أو سوريا.

وأضاف يلدريم ”أي تحرك يؤدي لتغيير الوضع في سوريا والعراق هو نتيجة غير مقبولة لتركيا وسنفعل ما يلزم“.

كان الرئيس التركي قد هدد بفرض عقوبات على الأكراد في شمال العراق.

وبدأ الجيش التركي يوم الاثنين تدريبا عسكريا ضخما قرب معبر الخابور الحدودي وقالت مصادر عسكرية إنه سيستمر حتى 26 سبتمبر أيلول أي بعد يوم من الاستفتاء المزمع.

وتعتبر تركيا منذ سنوات الوصلة الرئيسية بين حكومة إقليم كردستان والعالم الخارجي. وقد أقامت روابط تجارية قوية مع المنطقة شبه المستقلة التي تصدر مئات الآلاف من براميل النفط يوميا للأسواق الدولية عبر تركيا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة