Advertise

 
الثلاثاء، 5 سبتمبر، 2017

سفير واشنطن في تل أبيب يعتبر ادارة أوباما ارتكبت خيانة بحق الكيان الصهيوني

0 comments

دافع السفير الأميركي لدى الكيان ​ديفيد فريدمان​ عن الاستيطان في ​الضفة الغربية​ بشراسة، مشيرا الى ان "ادارة الرئيس الأميركي السابق ​باراك أوباما ​ ارتكبت خيانة مطلقة بحق إسرائيل حين امتنعت عن التصويت على قرار مجلس الأمن 2334 والذي يعتبر المستوطنات "انتهاكا صارخا" للقانون الدولي، الأمر الذي سمح بتمريره.

وخلال مقابلة مع صحيفة "جيروزاليم بوست"، اعتبر ان "إذا استمعت إلى إدارة أوباما فإنك تعتقد أن المستوطنات تجاوزت الضفة الغربية"، مشددا على انها "لا تزال على أقل من 2% من الأراضي وأنا مقتنع شخصيا بأنه لا يوجد في الوضع الراهن أمر متعلق بالمستوطنات يحول دون حل القضية الفلسطينية".

وقلل السفير من خطورة المستوطنات مؤكدا ان "المستوطنات و​الإرهاب​ لا ينتميان لنفس السياق لأن قتل الأبرياء والمدنيين أكثر فظاعة من بناء الشقق"، على حد وصفه.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة