Advertise

 
الخميس، 21 سبتمبر، 2017

ترامب ينوي إلغاء الاتفاق النووي مع إيران في 15 أكتوبر!

0 comments
أفادت قناة "NBC " التلفزيونية نقلا عن مصادر مسؤولة، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يميل إلى إلغاء الصفقة النووية مع إيران.

وأشارت القناة إلى أن ترامب سيتخذ قرارا بهذا الشأن قبل 15 أكتوبر/تشرين الثاني، وسيفتح "نافذة" للمشرعين الأمريكيين لستين يوما، في غضونها يتوجب عليهم تقرير إعادة فرض العقوبات ضد إيران التي رفعت بموجب الصفقة النووية مع طهران أم لا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبلغ الصحفيين أمس، أنه اتخذ قرارا بشأن الاتفاق النووي مع إيران، لكنه لم يكشف عن مضمونه، كما أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون، أكد أن الرئيس لم يبح بقراره لأي أحد خارج إطار فريقه الخاص.

ووفق مصادر قناة "NBC "، فإن ترامب يهدف إلى عدم مساندة الوضع القائم، ويدرس خيار عمل آخر. وهو يمنح للحلفاء الأوروبيين مهلة 90 يوما، لاستئناف المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني، وفي نفس الوقت يتم التشديد على أن ممثلي الإدارة الأمريكية، لا يزالون حتى الآن يناقشون هذا الأمر مع الأوروبيين وأعضاء الكونغرس، في حين لا يرد البيت الأبيض على طلبات التعليق على هذه المسألة.

يذكر أن السداسية الدولية التي تضم روسيا والولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، توصلت في 14 يوليو/تموز 2015 إلى اتفاقية تاريخية بشأن تسوية قضية البرنامج النووي الإيراني طويلة الأمد، وأقرت خطة العمل المشتركة الشاملة، التي بموجب تنفيذها يتم رفع العقوبات الاقتصادية والمالية، التي فرضت في السابق عليها من قبل مجلس الأمن والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، ودخلت هذه الخطة حيز العمل في 16 يناير/كانون الثاني 2016.

وعقب الاجتماع الوزاري على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، صرحت المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني بأن خطة العمل المشتركة الشاملة، التي أعدت عام 2015 بمشاركة الولايات المتحدة تعمل، ولا يوجد داع لاستئناف المفاوضات.

بدوره، صرح وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، بأن الولايات المتحدة تلتزم بشكل كامل بالاتفاقية النووية مع إيران، وتنتظر الموقف ذاته من إيران.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة