Advertise

 
الأربعاء، 30 أغسطس، 2017

إدارة ترامب تزيد العراقيل أمام الحصول على بطاقة "غرين كارد"

0 comments
-- أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنه سيُطلب الخضوع لمقابلة من عدد أكبر من المتقدمين للحصول على الإقامة الدائمة في الأراضي الأمريكية. ومن المتوقّع أن يتسبب هذا الإجراء بإبطاء عملية منح الإقامات الدائمة للمهاجرين القادمين إلى البلاد.

ورغم أن مقابلة المتقدمين للحصول على بطاقة "غرين كارد" تعتبر إجراءً ينص عليه قانون، إلا أن دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية لا تطالب شريحة واسعة من المتقدمين بها، لتركّز في المقابل على حالات المتقدمين الأكثر خطورة. 


وتأتي هذه الخطوة في ظل القانون الذي أصدرته إدارة ترامب لحظر السفر إلى الولايات المتحدة على جنسيات معينة، والذي زاد القيود على من يستطيع دخول البلاد، إلى جانب جهود ترامب لمحاربة الهجرة غير الشرعية وما وصفته إدارته بالاستخدام المسيء لنظام الهجرة، وهي أمور اعتبرها ترامب أحد محاور حملته الانتخابية.

وبحسب التعليمات التي نشرتها دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية، لن يحتاج كثيرٌ من المتقدّمن لبطاقة "غرين كارد" بهدف العمل للخضوع إلى مقابلة، خاصة إذا كان المتقدّم يتمتّع بمواصفات استثنائية، أو إذا كانت جهة التوظيف تتوسط لأجله. 

ولن يؤثر هذا الإعلان على الفئات المستثناة عادة من المقابلة، مثل والدي المواطنين الأمريكيين. لكن، تنوي دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية زيادة عدد المقابلات ضمن فئات المتقدمين الأخرى. 

ويشير مناهضوا القرار إلى إنه سيطوّل عملية التقدم للحصول على بطاقة "غرين كارد." وبحسب دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية، استغرقت معالجة ملف متقدّم يرغب بالـ"غرين كارد" للعمل في عام 2016 بدون مقابلة، 333 يوماً في المتوسط.  
وتقول إدارة ترامب إن المقابلات الشخصية ستساعد الموظّفين في التأكد من صحة ومصداقية الملفات المقدّمة، وفي اكتشاف أي معلومات أخرى ذات صلة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة