Advertise

 
الأحد، 20 أغسطس، 2017

الحوثي يهاجم "حليفه" صالح ويتهمه بالخيانة

0 comments


هاجم زعيم الحوثيين من أسماهم بالخونة، وحملهم كل المسؤولية عن تردي الأوضاع في اليمن، يأتي ذلك في ضوء تصاعد الخلافات والتهديدات بين جماعة الحوثي وحزب علي عبدالله صالح.

واتهم الحوثي في خطاب تلفزيوني أمس، حلفاءه في حزب المؤتمر الشعبي العام بحسب "المشهد اليمني"، "بطعن جماعته في الظهر"، قائلا "هناك علامة تعجب كبيرة تصل بحجم جبل، حول شغل البعض ممن تماهى سلوكهم مع سلوك قوى العدوان في الرياض وأبو ظبي.. نتلقى الطعنات في الظهر في الوقت الذي اتجهنا بكل إخلاص لمواجهة العدوان".

وأكد زعيم الحوثيين في الخطاب، أنه "لا ينفع اليمن إلا الصمود، أما المبادرات والمساومات والصفقات فلا نتيجة لها".

وبحسب "المشهد اليمني"، فقد هاجم الحوثي، حزب المؤتمر، وحمله المسؤولية عن إفشال الأجهزة الرقابية وحماية الفاسدين.

ولم يتطرق زعيم الحوثيين، لدعوة القيادي محمد الحوثي، إلى حشد اعتصامات في مداخل العاصمة صنعاء الأربعة، بالتزامن مع فعالية وحشد حزب المؤتمر الشعبي العام في الـ24 من الشهر الجاري.

ويأتي خطاب زعيم الحوثيين في الوقت الذي وصل فيه التوتر بين جماعته وحزب الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح درجة كبيرة تمثلت بالاتهامات والتهديدات، بعد إعلان حزب صالح أنه سينظم حشدا كبيرا بمناسبة الذكرى الـ35 لتأسيس الحزب، إلا أن الحوثيين أعلنوا قبل أيام قليلة تنظيم حشود في عدة ساحات على مداخل العاصمة بالتزامن مع حشود صالح.

وتتهم وسائل إعلام حوثية الرئيس اليمني السابق بـ"الاتفاق سرا" مع التحالف العربي، بقيادة السعودية، بالانقلاب على الحوثيين، وإدخال أنصاره القبليين إلى العاصمة صنعاء، بغرض السيطرة عليها وفك الارتباط مع الجماعة.

وتعليقا على خطاب الحوثي، رد قيادي رفيع في حزب المؤتمر الشعبي العام، بأنه "لا أحد تابع لأحد ولا أحد الطرفين (المؤتمر والحوثي) أجير عند الآخر".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة