Advertise

 
الأحد، 6 أغسطس 2017

اجتماع قطري تركي إيراني في طهران لبحث تعزيز العلاقات

0 comments
شهدت العاصمة الإيرانية، طهران، اجتماعا ثلاثيا السبت بين إيران وقطر وتركيا تناول المشاركون فيه "سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين طهران وأنقرة والدوحة" إذ يشكل البلدان اليوم المصدر الرئيسي لتوريد السلع إلى قطر منذ بدء مقاطعة السعودية والإمارات والبحرين ومصر لها.

وأفادت وكالة "تسنيم" الإيرانية شبه الرسمية للأنباء أن الاجتماع الثلاثي شارك فيه وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني، محمود واعظي، ووزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي، ووزير الاقتصاد والتجارة القطري، الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني.

وبحث المشاركون في الاجتماع سبل تطوير العلاقات الاقتصادية بين طهران وأنقرة والدوحة وأيضا نقل السلع التركية إلى قطر عبر الأراضي الإيرانية.

وكان زيبكجي قد أكد الجمعة أن هناك "رغبة مشتركة بين تركيا وقطر وإيران في نقل الصادرات التركية إلى قطر عبر الأراضي الإيرانية،" مؤكدا صعوبة الاستمرار في استخدام طائرات الشحن لنقل المنتجات إلى قطر.

وقال زيبكجي: "نرغب بشكل ثلاثي (تركيا وقطر وإيران)، في بحث مسألة نقل المنتجات إلى قطر، بشكل عملي وبأقل كلفة". 

وأضاف: "سأشارك في مراسم أداء اليمين الدستورية، للرئيس الإيراني حسن روحاني، السبت، وسيحضرها نظيري القطري أيضا. 

ونرغب بشكل ثلاثي تناول مسألة النقل والتوصل إلى اتفاق"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "الأناضول" التركية الرسمية.

وكان زيبكجي أعلن، الخميس، أن تركيا عرضت على قطر التعاون من أجل إنتاج غذائي مستدام، مقترحا أن تقوم تركيا بإرسال المواد الخام التي تستطيع قطر تصنيعها في مصانعها الخاصة، بدلا من إرسال السلع الجاهزة إلى قطر. وأشار إلى أن تركيا أرسلت 221 طائرة شحن من مواد الاستخدام اليومي إلى قطر منذ بدء الأزمة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة