Advertise

 
الأربعاء، 30 أغسطس، 2017

علي فضل الله: لرفض منطق التعصب والاختناق الذاتي بالساحة العربية والإسلاميّة

0 comments


رأى ​العلامة علي فضل الله​ أنَّ ​العراق​ أمام تحدٍّ داخليّ كبير بعد الانتهاء من مواجهة ​الإرهاب​، وأنَّ الفشل في هذا التحدي ينبغي أن يكون من الممنوعات، وخصوصاً بعد وحدة الدم في مواجهة الإرهابيين.

وخلال لقائه عدد من الحجاج القادمين من دول الخليج، أكَّد أنَّ العمل للوحدة الإسلامية ليس تراجعاً ولا ضعفاً، داعياً إلى رفض منطق التعصب والاختناق الذاتي في السّاحة العربيّة والإسلاميّة، معربا عن امله أن يكون ​موسم الحج ​ فرصةً للمّ الشمل الإسلامي والارتفاع فوق المشاكل السياسية الَّتي تطفو على السطح، وخصوصاً في منطقتنا العربية والإسلامية، التي تحتاج إلى استعادة روح الحوار والعلاقات الأخوية بعد التباعد الذي تسبّبت به الأزمات والمشاكل السياسية المتعددة.

وشدَّد على رفض كلّ أنواع التعصب الذي غالباً ما يتحوّل إلى سجن ذاتي للمتعصبين الذين يختنقون في ذاتياتهم المذهبية وأنانياتهم الداخلية، فيبتعدون عن روح الإسلام الصافية وينغلقون على الآخرين، رافضاً منطق التكفير واللعن وأساليب التخوين التي تتناقض مع روح الإسلام ومبادئه السامية.

ورأى أنّ العمل للوحدة الإسلاميَّة ليس ضعفاً ولا تراجعاً، وهو في العمق عمل للإسلام وأهدافه العليا، أمّا السّعي لتمزيق الصفوف وتشتيت وحدة الإسلام، فهو الضعف بعينه، بالنظر إلى آثاره المدمرة للاجتماع الإسلامي، فضلاً عن تنكره لتعاليم الإسلام ووصايا الرسول الأكرم (ص). ولذلك، فإنَّ علينا العمل من خلال الحج لتأسيس بنية إسلامية تكون نواة للوحدة الإسلامية وتعمل لجمع المسلمين إذا كان العمل لتوحيد الرؤية بين الدول الإسلامية متعذراً أو إذا أصيب بنكسات نتيجة الظروف والأزمات السياسية، وبفعل الفتن التي كادت تأكل الأخضر واليابس في بلداننا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة