Advertise

 
الاثنين، 7 أغسطس، 2017

وزير داخلية البحرين: قطردعمت قيام دولة تتبع للولي الفقيه

0 comments
قال وزير الداخلية البحريني، الفريق ركن الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة، إن قطر تهدد الأمن الخليجي وتتجسس على بلاده، متهما إياها أيضا بمحاولة تنفيذ أعمال خطيرة في السعودية والإمارات ودعم مطالب قوى  بحرينية كانت تخطط لإسقاط الحكم وإقامة دولة تتبع مرجعية "الولي الفقيه" في إيران.

الوزير البحريني قال إن قطر "تشكل خطراً على أمن دول مجلس التعاون، من خلال استمرارها في سياستها المتفردة، وتبنيها وإيوائها عناصر متطرفة وإرهابية"، متهما الدوحة بـ"الاستمرار في التدخل في الشأن الداخلي البحريني، والتجسس على أجهزتها الأمنية والعسكرية؛ ما يهدد أمنها الوطني."

ورأى آل خليفة، في مقابلة نشرتها صحيفة "الشرق الأوسط" الاثنين ونقلتها وكالة الأنباء البحرينية الرسمية، إن قطر استمرت في تجنيس عائلات بحرينية؛ ما يؤثر على أمن البحرين الاجتماعي، ومنعت تصدير الغاز إلى المنامة؛ ما اضطرها إلى التعاقد مع روسيا لاستيراده.

وتحدث آل خليفة بإسهاب عن الدور القطري في بلاده، قائلا إن تدخلات الدوحة "ليس حديثة أو وليدة الساعة" مستذكرا الخلاف بين البلدين حول تبعية جزر حوار مضيفا: "في الجانب الاقتصادي، فإن قطر عطّلت مشروع بناء جسر بين البحرين وقطر، ولم تقدم حصتها في برنامج الدعم الخليجي أسوة بشقيقاتها دول مجلس التعاون، كما أنها منعت تصدير الغاز إلى البحرين؛ ما اضطرنا إلى التعاقد مع روسيا لاستيراده، وهو بجوارنا ويتم تصديره إلى بلدان مختلفة في العالم."

ووعد وزير الداخلية البحريني بكشف تدخلات قطرية في ما وصفه بـ"دعم الإرهاب وبأشكال مختلفة" في بلاده، قائلا إن قطر "تبنت من خلال رئيس وزرائها (آنذاك حمد بن جاسم) وجهة نظر الوفاق والمتآمرين بهدف إسقاط النظام وإقامة دولة مرجعيتها ولاية الفقيه" وفق تعبيره.

وعن التدخلات الإيرانية في الشأن الداخلي البحريني قال وزير الداخلية: إن أهم أشكال التدخل الإيراني في شؤون مملكة البحرين هو تصدير الفكر المتطرف، وتهريب الأسلحة والمتفجرات، إضافة إلى نقل تكنولوجيا صناعة المتفجرات،" وذلك إلى جانب تدريب بحرينيين على استخدام الأسلحة والمتفجرات والمهارات الميدانية.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة