Advertise

 
الثلاثاء، 1 أغسطس 2017

وزير دفاع قطر: الأزمة عميقة لكن العمل العسكري مستبعد.. ولم ننقل معلومات للحوثي

0 comments
قال وزير الدولة لشؤون الدفاع في قطر، خالد بن محمد العطية، إن الأزمة الخليجية "عميقة" لكنه استبعد في الوقت نفسه تطورها إلى عمل عسكري، ونفى تسريب بلاده لمعلومات تتعلق بالقوات البحرينية والإماراتية في اليمن للحوثيين، محددا شروط الدوحة للحوار مع الدول المقاطعة لها.

العطية، قال في مقابلة مع فضائية "الجزيرة" القطرية، إن تصريحات السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة، حول كون الخلاف مع قطر يتعلق بالرؤية المستقبلية للشرق الأوسط يشكل حقيقة ما وصفها بـ"الحملة الموجهة ضد قطر وحصارها" على حد تعبيره.

وحذر العطية مما وصفه بـ"العبث في العقيدة السمحة الوسطية للمنطقة" على حد قوله، مضيفا أن الأزمة الخليجية "عميقة بامتياز"، وأنها لن تحل إلا بالحوار، مؤكدا أن الخيار العسكري مستبعد. كما نفى صحة اتهام بلاده بتقديم إحداثيات تتعلق بالقوات البحرينية والإماراتية في مأرب للحوثيين، مشيرا إلى أن قوات بلاده لم تدخل مأرب أصلا.

وحدد الوزير القطري شروط بلاده لقبول الحوار مع الدول المقاطعة لها، مشترطا "رفع الحصار وعدم المساس بالسيادة القطرية" معتبرا أن المقاطعة التي تعرضت لها قطر أعطتها "الثقة بالنفس والقدرة على التحرك والانفتاح على مصادر متعددة" وأن إسكان قطر "بالكاد شعروا بأن هناك حصاراً،" مضيفاً أن الحكومة "تتحرك بالأدوات القانونية المتاحة" لإنهاء الوضع القائم.

وختم العطية بالقول إن ما وصفها بـ"الغيمة" ستنقشع ولكن الجرح سيبقى مفتوحا لفترة من الزمن لأن الأزمة الحالية "تختلف عن الأزمات السابقة" وفقا لقوله.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة