Advertise

 
الثلاثاء، 15 أغسطس، 2017

الأسد بات أيقونة اليمين المتطرف في الولايات المتحدة

0 comments


أفادت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية ان "الرئيس السوري ​بشار الأسد​ بات أيقونة اليمين المتطرف في ​الولايات المتحدة​ اذ تنتشر صوره بين اعضاء اليمين، بالاضافة الى انه يحظى بتأييد في اوساطهم خصوصا فيما يتعلق بالهجمات التي يشنها نظامه بواسطة البراميل المتفجرة".

ولفتت إلى أن "صفحة الشاب الأميركي المتطرف جيمس فيلدز الذي نفذ عملية الدهس السبت الماضي ضد متظاهرين مناوئين لليمين في مدينة شارلوتسفيل بولاية فرجيني، حملت صورة للأسد كتب عليها "غير المهزوم"، كذلك حملت صفحة فيلدز الى جانب صورة الأسد، صورا ورموزا اخرى مثل الصليب المعقوف والزعيم النازي ادولف هتلر وغيرها من الرموز التي تظهر تفوق العرق الأبيض وكراهية الآخرين ورغم ان حساب صفحة هذا اليمني المتطرف لا يمكن التأكد من صدقيته، فانه يبدو واضحا ان هناك اعجابا بالأسد بين اعضاء اليمين المتطرف من ​اميركا​ غربا حتى ​اوروبا​ شرقا".

وأشارت إلى أنه "يبدو ان الأسد و​النظام السوري ​ وما يمثله يحظون بتأييد وتعاطف متزايدين في صفوف اليمين المتطرف في الولايات المتحدة مثل المنادين بتفوق العرق الأبيض والنازيين الجدد وجماعة "كو كلوكس كلان" حيث كان له ظهورا بارزا في تظاهرة اليمين القومي المتطرف في ​فرجينيا ​ وكان 3 اعضاء من اليمين المتطرف في مظاهرة شارلوتسفيل ابدوا تأييدهم لاستخدام نظام الأسد البراميل المتفجرة ضد ابناء شعبه وارتدى احدهم قميصا كتب عليه شركة بشار لتوزيع البراميل وقال الناشط اليمني المتطرف في جماعة "اليمين البديل" تيم جيونيت في تسجيل فيديو نشر على الانترنت ان الأسد لم يفعل اي شيء خاطئ.. براميل متفجرة.. جحيم. نعم".

وأضافت الصحيفة أن "الأسد بدأ يظهر كبطل شعبي وقومي بين اليمن المتطرف في اعقاب سلسلة تغريدات في آذار الماضي اطلقها الزعيم السابق لجماعة كو كلوكس كلان ديفيد ديوك وصف خلالها الرئيس السوري بأنه زعيم مذهل ويجب ان يصبح حليفنا الوثيق، لا جدل في ذلك".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة