Advertise

 
الأحد، 20 أغسطس، 2017

تصاعد التوتر بين النازيين والمناهضين للعنصرية في الولايات المتحدة

0 comments


تمكنت الشرطة الأمريكية في بوسطن من سحب متظاهرين مؤيدين للعنصرية، من بين آلاف آخرين معارضين للنازية في مدينة بوسطن، حسبما أفاد مراسل وكالة "نوفوستي" من وسط الحدث.

وذكرت الوكالة أن عشرات من المشاركين في تظاهرة مدافعة عن حرية التعبير قدموا إلى وسط المدينة لإعلان الدعم لإتاحة فرصة أمام جميع الأمريكيين، للتعبير بحرية عن وجهة نظرهم، بمن فيهم المؤيدون لفرضية تفوق العرق الأبيض.

لكن تظاهرة أخرى، جمعت مشاركين أكثر عددا تجمعوا في نفس المكان من المناهضين للعنصرية والمطالبين بمحاربة النازية، بلغت عدة آلاف من المتظاهرين وملأوا الشوارع الرئيسية.

وتأتي هذه التظاهرة، عقب أسبوع على مقتل شخص وإصابة العشرات في اشتباكات اندلعت بين نشطاء اليمين المتطرف وخصومهم في مدينة شارلوتسفيل في ولاية فيرجينيا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة