Advertise

 
الأربعاء، 2 أغسطس، 2017

عشرات القتلى والجرحى المدنيين جراء غارات التحالف على الرقة

0 comments


أفاد نشطاء سوريون بأن 9 مدنيين على الأقل لقوا مصرعهم أمس الثلاثاء إثر غارات شنها طيران التحالف الدولي على حارة البوسرايا الواقعة في البلدة القديمة بمدينة الرقة السورية.

وذكر النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي أن حصيلة الضحايا قد بلغت 20 شخصا، ولا تزال في ارتفاع مستمر، إذ أسفر القصف عن إصابة عشرات المواطنين، ويبقى عدد منهم في حالة الخطر.

إلى ذلك، أفاد النشطاء بسقوط 3 مواطنين، بينهم نازحان، جراء قصف تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" على مناطق سيطرة تنظيم الحاهلية "داعش" في مدينة الرقة.

جاء ذلك في وقت تستمر فيه، بأحياء عدة من المدينة، معارك عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، مدعومة من التحالف بقيادة واشنطن من جانب، ومسلحي تنظيم الجاهلية، من جانب آخر.

وبلغت حصيلة الخسائر من الطرفين خلال 8 أسابيع من المرحلة الحاسمة لعملية "غضب الفرات" نحو 800 شخص، حسب تقديرات النشطاء، وتتركز الاشتباكات في الأحياء الجنوبية من الرقة، حيث تمكنت "قوات سوريا الديمقراطية" في الأيام الأخيرة من إحراز تقدم هام، حسب إعلان بريت ماكغورك، مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى التحالف الدولي.

في الوقت نفسه، أعرب العديد من المنظمات الإنسانية عن بالغ القلق إزاء الظروف الإنسانية الكارثية التي يعاني منها ألوف المواطنين العالقين داخل المدينة، لا سيما في ظل معلومات تشير إلى أن تنظيم الجاهلية يحتفظ بكميات من الأسلحة الكيمياوية ويعتزم استخدامها ضد "قسد" في حال استمرار القوات المدعومة أمريكيا في التقدم إلى عمق ما يسميه "عاصمة الخلافة".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة