Advertise

 
الجمعة، 11 أغسطس 2017

"النصرة" تستولي على منازل المسيحيين في إدلب

0 comments
افاد المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة أن عناصر يتبعون لهيئة "تحرير الشام" التي كانت تعرف سابقاً بجبهة النصرة، ممن قدموا إلى مدينة إدلب في الأيام الماضية ضمن اتفاقية جرود القلمون وعرسال، قاموا بمصادرة منزل يعود ملكيته لشخص مسيحي ويقطنه مستأجر مع عائلته.

وفي التفاصيل بحسب المعلومات التي حصل عليها المرصد السوري فإن 4 عناصر من هيئة "تحرير الشام" من جنسية عربية، استغلوا خروج الرجل مع عائلته خارج المنزل وقاموا بكسر أقفاله وتغيرها ومصادرة المنزل، ليعود مستأجر المنزل ويتشاجر مع العناصر الـ 4 والذي بدورهم منعوا الرجل من دخول المنزل وأخذوا ممتلكاته الموجودة بداخله وأخبروه بأن "أميرهم سمح لهم بمصادرة المنزل العائدة ملكيته لرجل من الديانة المسيحية وسيصادرون جميع المنازل التي تعود ملكيتها لأشخاص من الديانة المسيحية في المنطقة، وأضافوا بأنهم مهاجرون ولن يجلسوا في الشارع".

كما افادت المصادر ذاتها المرصد السوري أن هذا الأمر لاقى استياءاً شعبياً واسعاً في المنطقة، فيما وردت معلومات مؤكدة أن هيئة تحرير الشام أعادت المنزل للمستأجر.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة