Advertise

 
الجمعة، 18 أغسطس، 2017

إدريس أكابير يسلم نفسه وينفي علاقته بهجوم برشلونة

0 comments


أعلنت صحيفة "Vanguardia" الإسبانية، أن الشخص المدعو إدريس أكابير، والمتهم بضلوعه في تنفيذ عملية دهس بواسطة حافلة صغيرة وسط مدينة برشلونة، أكد أن وثائقه كانت قد سرقت في وقت سابق.

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن الصحيفة الإسبانية قولها إن أكابير، حضر بنفسه إلى شرطة بلدية ريبول في جيرونا داخل إقليم كاتالونيا، معلنا أن وثائقه الثبوتية سرقت.

وكانت الشرطة قد نشرت في وقت سابق، صورا لأكابير كأحد المشتبه بهم في تنفيذ العملية الإرهابية في وسط العاصمة الكاتالونية.

فيما أكدت وسائل إعلام نقلا عن مصادر في الشرطة، أن أكابير قد اعتقل وهو من أصول شمال إفريقيا، وولد في مرسيليا في فرنسا، وعاش في بلدية ريبول الكاتالونية.

ووفقا لرئيس بلدية ريبول، جوردي مونيل، فقد أبلغ أكابير الشرطة بأنه شاهد صوره في وسائل الإعلام وبأنه حضر إلى القوات الأمنية لتوضيح أن وثائقه سرقت.

وأضاف مونيل، أن الشاب معروف في المدينة، مؤكدا أن القوات الأمنية تسعى لمعرفة السبب الذي دفع أكابير لعدم الإعلان عن فقدانه وثائقه في حينه.

وتشير الصحيفة إلى أن القوات الأمنية تنظر في فرضية أن الوثائق سرقت من قبل الأخ الأصغر لإدريس ويدعى موسى (18 عاما) ويسكن في برشلونة ويمتلك الجنسية الفرنسية.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة