Advertise

 
الأربعاء، 2 أغسطس، 2017

عزل رئيسة قسم الصيدلة في مستشفى حكومي لاستبدالها أدوية سرطانية بأخرى فاسدة

0 comments


أصدرت ​الهيئة العليا للتأديب​ برئاسة ​القاضي مروان عبود​ وعضوية القاضي ​انطوان سليمان​ والاستاذ ​علي فقيه​ حكما بـ"عزل السيدة م.ب رئيسة قسم الصيدلة في احدى ​المستشفيات​ الحكومية الكبرى لقيامها بالاستيلاء على كمية كبيرة من الادوية ​السرطان​ية الموجودة في المستشفى والمقدمة من ​وزارة الصحة​ العامة وبيعها واستيفاء ثمنها بمئات ملايين الليرات لصالحها الشخصي واستبدالها بأدوية اخرى غير فعالة وفاسدة منتهية الصلاحية واعطائها لعدد كبير من المرضى المصابين بالسرطان ومعظمهم من النساء والاطفال دون علمهم ومعرفتهم مما حرمهم من فرص الشفاء وقد يكون تسبب بوفاتهم".

وأوضحت الهيئة في بيان اليوم ان "عددا من الموظفين والاطباء قاموا بمساعدة رئيسة قسم الصيدلة على ارتكاب مخالفاتها وجرائمها ولم يلقوا العقوبة اللازمة بعد ولا يزالون يستمرون في وظائفهم مما دفع الهيئة العليا للتأديب لطلب التوسع في التحقيق معهم تمهيدا لوضع يدها على ملفاتهم وانزال العقوبة اللازمة بهم ومنعهم من ارتكاب مخالفات مماثلة في المستقبل".

وتابع البيان: "كما طلبت الهيئة العليا للتأديب من ​النيابة العامة التمييزية​ مجددا النظر في هذه الجرائم الجزائية كما طلبت من معالي ​وزير الصحة​ اجراء المقتضى القانوني بشأن إلغاء اذن مزاولة مهنة الصيدلة الممنوح لها ومنعها من مزاولة هذه المهنة نهائيا حفاظا على ارواح المواطنين وسلامتهم.

ويلقي هذا الملف الضوء ايضا على ملفات الفساد الموجودة سابقا في وزارة الصحة لناحية توزيع الادوية السرطانية بصورة وهمية وادخال ادوية سرطانية غير مسجلة في وزارة الصحة كما يلقي الضوء على التفلت الحاصل في احدى المستشفيات الكبرى لناحية الخلل في محاسبة المواد وعدم تطبيق النظام المالي واشتراك قسم كبير من مستخدميها في هذه المخالفات التي تؤلف جرائم خطيرة ومخالفات مسلكية كبرى. ويأتي هذا الملف في سياق عملية ​مكافحة الفساد​ التي سيشمل قسما كبيرا من ​موظفي الادارة العامة​ وفي كافة القطاعات الامر الذي قد يحسن ثقة المواطن بدولته في الفترة المقبلة".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة