Advertise

 
الأحد، 13 أغسطس، 2017

سفير البحرين بالسعودية: دعوات قطر بتدويل الحج إيرانية

0 comments
انتقد الشيخ حمود آل خليفة، سفير البحرين في السعودية، الادعاءات القطرية ومطالب "تدويل الحج،" معتبرا أن ذلك "يتماهى مع النهج الإيراني،" ومؤكدا على أنه يمس في سيادة المملكة العربية السعودية.

جاء ذلك في مقابلة للسفير البحريني مع صحيفة الحياة، ونقلتها وكالة الأنباء البحرينية الرسمية، حيث قال: "إن الحديث عن تدويل الأماكن المقدسة (الحرمين الشريفين) في المملكة العربية السعودية هو اعتداء سافر على سيادة المملكة العربية السعودية وأمن واستقرار دول الخليج العربي، وتشويه للحقائق التاريخية السائدة منذ قيام الدولة السعودية الحديثة، وهو يصب في خدمة السياسات والأهداف الإيرانية المضادة لأماني دول المنطقة وشعوبها، إذ كانت حكومة الخميني أول من رفع مثل هذه المطالب التخريبية."
وتابع قائلا: "الادعاءات القطرية التي تزعم أن المملكة العربية السعودية تنتهج سياسة تمييزية ضد الحجاج القطريين غير صحيحة، وهي مخالفة للواقع القائم منذ أكثر من 80 عاماً، إذ يشهد العالم الإسلامي كله للمملكة العربية السعودية بجهودها العظيمة لخدمة الإسلام والمسلمين، وخصوصاً حجاج بيت الله الحرام ورعاية شؤونهم وتأمين مناسكهم، وتطوير خدمات الحج وتوسعة الحرمين الشريفين."

وأضاف: "حكومة قطر تدعي أنها معنية بالدفاع عن الأمن والاستقرار في المنطقة، في الوقت الذي تدعم وتمول فيه المنظمات والجهات التي تنتهج سياسة التطرف والإرهاب والعنف والعدوان، ولهذا فهي تعمل على شق الصف الخليجي وزعزعة أسس مجلس التعاون."

ولفت الدبلوماسي البحريني بالقول: "تدخلات الحكومة القطرية تمس جميع الأشقاء في الدول العربية والإسلامية ولم تترك أمام الدول الأربع خياراً لحفظ الأمن والاستقرار في هذه الدول إلا باتخاذ الإجراءات الأخيرة، دفاعاً عن سيادتها وحماية لهويتها ووجودها.. حل الأزمة التي تسببت بها حكومة قطر يكمن في الإطار الخليجي، وليس بالهرب إلى التدخلات الاجنبية والقفز عن الأسباب الحقيقية للمشكلة."

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة