Advertise

 
الخميس، 24 أغسطس، 2017

قائد القوة المشتركة: الساعات القادمة لا تبشر بخير في مخيم عين الحلوة

0 comments
 أعلن قائد القوة الفلسطينية المشتركة في مخيم عين الحلوة، العقيد بسام السعد، إن القوة المشتركة لم تنتشر في حي الطيري داخل المخيم، بسبب عقبات اصطدمت بها من بعض القوى الإسلامية.

وقال العقيد إن القوة المشتركة هي شراكة من جميع القوى وعلى الجميع التعاون لانجاح مهامها بأن تأخخذ صلاحياتها كاملة لحفظ الأمن داخل المخيم.

وأضاف، أن "هذا الأمر لا يبشر خيرا للوضع الأمني داخل المخيم الذي قد يهتز مجددا بفعل عدم التزام بعض القوى بمقررات القيادة السياسية الفلسطينية في منطقة صيدا".

وذكر السعد أن القوات التابعة لمجموعتي بدر والعرقوب لا زالوا منتشرين في حي الطيري في عين الحلوة.

وقال:"ما حصل الاربعاء من اجتماع في مقر القوة المشتركة كان بمثابة حفلة تصوير نظرا لعدم التزام بعض القوى الاسلامية بهذا القرار فاما ان تكون القوة المشتركة شراكة من الجميع ويكون لديها صلاحيات كاملة لضبط الوضع، وأما ان تبقى الأمور والخروقات الامنية على ما هي عليه منذ نيسان الماضي".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة