Advertise

 
الاثنين، 14 أغسطس، 2017

مقاتلون ومدنيون يغادرون لبنان إلى سوريا

0 comments
 بدأ اليوم الاثنين إجلاء مجموعة من مقاتلي المعارضة واللاجئين السوريين من منطقة حدودية بين البلدين إلى أراض سورية.

ومن المقرر أن يغادر نحو 300 من مقاتلي جماعة سرايا أهل الشام إلى جانب نحو 3000 لاجئ لبنان بموجب اتفاق أعقب هجوما لحزب الله على مواقع للمسلحين الشهر الماضي

وتحركت قافلة من 40 حافلة  من الأراضي اللبنانية متجهة إلى الحدود السورية.

وبعد انسحاب سرايا أهل الشام لن يكون هناك سوى جيب صغير لتنظيم الجاهلية (داعش)  في نفس المنطقة ليصبح المعقل الوحيد المتبقي للمتشددين على الحدود قرب بلدة عرسال اللبنانية التي تضم آلاف اللاجئين السوريين.

الترتيبات افضت إن مجموعة من المدنيين ستتجه إلى عسال الورد وهي منطقة تقع بمحاذاة الحدود داخل سوريا وتسيطر عليها الحكومة السورية , في حين سيتوجه المقاتلون وعائلاتهم إلى منطقة أخرى لم تحدد رسميا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة