Advertise

 
الاثنين، 3 يوليو، 2017

التايمز: الخلافات بين قطر والسعودية تصب بمصلحة ايران وداعش

0 comments
 رأت صحيفة التايمز أن "عدم تسوية الخلافات بين قطروالسعودية يصب في صالح إيران وتنظيم داعش"، لافتة إلى أن "التطورات تشير إلى أن التنظيم في تقهقر في كل من العراق وسوريا، لكن العالم العربي الذي يفترض أن ينسق جهوده لهزيمة التنظيم غارق في العداوات".

تشير التطورات إلى أن تنظيم "داعش" في تقهقر في كل من العراق وسوريا، لكن العالم العربي الذي يفترض أن ينسق جهوده لهزيمة التنظيم غارق في العداوات، كما ترى الصحيفة.

وتتطرق افتتاحية الصحيفة إلى قائمة المطالب المقدمة إلى قطر، والتي ترى أنها غير مجدية في مكافحة الإرهاب لكنها كفيلة بشق الصفوف في الشرق الأوسط..

وترى الصحيفة أن على دول المنطقة نزع فتيل الأزمة، وإلا فإنها تثبت أن "الوحدة العربية" ليست سوى كلام فارغ، وأن التصعيد يهدد إنتاج النفط والغاز ومكافحة الإرهاب.

وتعرض الصحيفة موقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فتقول إنه معني بحل الأزمة ليس فقط بسبب تأثيرها على مكافحة الإرهاب، بل لأنه مصمم على احتواء النشاطات العسكرية الإيرانية على امتداد الشرق الأوسط..

ولم تنفرج الأزمة حتى الآن، وإذا أدت إلى طرد قطر من مجلس التعاون الخليجي فإن هذا سيدفعها أكثر إلى أحضان إيران، وهو تطور لن يخدم مصلحة أحد سوى رجال الدين في طهران، حسب رأي الصحيفة، التي ترى أن على طرفي النزاع العودة إلى "صوابهما" قبل أن يفوت الأوان.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة