Advertise

 
الاثنين، 3 يوليو، 2017

أمريكا ترفع حظرا على الكمبيوتر المحمول في رحلات من أبوظبي

0 comments
 ألغت الولايات المتحدة يوم الأحد حظرا كانت قد فرضته على حمل المسافرين أجهزة الكمبيوتر المحمول داخل الطائرات وذلك على الرحلات القادمة من العاصمة الإماراتية أبوظبي وقالت إن الاتحاد للطيران نفذ إجراءات أمنية أكثر صرامة كانت مطلوبة لرفع الحظر.

ورحبت الاتحاد للطيران بالخطوة وأعاد الفضل في اتخاذها إلى إنشاء منطقة للحصول على موافقة مسبقة من إدارة الهجرة الأمريكية في مطار أبوظبي الدولي قبل صعود المسافرين على متن الطائرات المتوجهة للولايات المتحدة مما سمح لها بالوفاء بالمتطلبات الأمنية الأمريكية.

وقالت وزارة الأمن الداخلي إن مسؤولي إدارة أمن النقل تحققوا من تنفيذ الإجراءات بالشكل السليم.

والاتحاد للطيران هي شركة الطيران الوحيدة التي تقوم برحلات مباشرة من أبوظبي إلى الولايات المتحدة.

وفي مارس آذار فرضت الولايات المتحدة حظرا على أجهزة الكمبيوتر المحمول مع المسافرين داخل الطائرات في الرحلات القادمة إلى البلاد من عشر مطارات في ثماني دول هي مصر والمغرب والأردن والإمارات والسعودية والكويت وقطر وتركيا. وكان الإجراء معالجة لمخاوف من أن قنابل يمكن أن تخفى في أجهزة إلكترونية وتصطحب داخل الطائرات.

وسرعان ما حذت بريطانيا حذو الولايات المتحدة بإجراءات مماثلة.

وفي الأسبوع الماضي كشفت الولايات المتحدة عن إجراءات أمنية على الرحلات الجوية القادمة إلى البلاد بهدف منع توسيع الحظر مما قد يسبب مشكلات كبيرة.

وقال ديفيد لابان المتحدث باسم وزارة الأمن الداخلي الأمريكية في بيان حصلت رويترز على نسخة منه إن جهود الاتحاد للطيران لتنفيذ الإجراءات الأمنية الإضافية كانت نموذجا لشركات الطيران الأجنبية والمحلية.

وأضاف أن مطارات وشركات أخرى في المنطقة، مثل طيران الإمارات والخطوط الجوية القطرية، لا تزال خاضعة للقيود.


وقال لابان "نتطلع إلى العمل مع شركات الطيران الأخرى لضمان تنفيذ هذه الإجراءات المهمة بأسرع ما يمكن".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة