Advertise

 
الثلاثاء، 18 يوليو، 2017

اشتباكات عنيفة بين المسلحين الأكراد و"الجيش الحر" شمال سوريا

0 comments


ذكر ناشطون سوريون ومصادر محلية أن اشتباكات عنيفة تدور في المناطق الواقعة جنوب بلدة أعزاز، في محافظة حلب شمال سوريا، بين تنظيم "الجيش السوري الحر" و"قوات سوريا الديمقراطية".

وأوضح الناشطون أن الاشتباكات تتمركز في محيط عين دقنة الواقعة في شرق مطار منغ العسكري، وتترافق مع قصف عنيف ومكثف من قبل القوات التركية، التي تدعم وحدات "الجيش السوري الحر"، على محاور القتال، بالتزامن مع هجمات متبادلة بين طرفي المواجهة.

وتحدثت المصادر عن مقتل مقاتلَيْن اثنين وإصابة عدد آخر من صفوف "الجيش السوري الحر"، مشيرة إلى أن الاشتباكات أدت أيضا إلى جرح عدد من مقاتلي "قوات سوريا الديمقراطية".

وتأتي هذه المعارك في الوقت الذي يسود فيه توتر شمال محافظة حلب، وهي اندلعت بعد تحضيرات متواصلة للقوات التركية وللفصائل المدعومة منها، لإطلاق عملية عسكرية الغرض منها استعادة السيطرة على مناطق خسرتها فصائل "الجيش السوري الحر" وحلفاؤها الأخرون أواخر العام 2015 وأوائل العام 2016 والواقعة بين مدينة مارع ومنطقة دير جمال.

وكانت "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة أمريكيا، التي تشكل هيكلها العسكري الأساسي "وحدات حماية الشعب" الكردية، قد أعلنت أن مناطق سيطرتها في ريف حلب الشمالي، وخاصة بلدة عفرين، شهدت خلال الأيام الفائتة عمليات قصف متكرر من قبل القوات التركية وحلفائها أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى بين المدنيين.

يذكر أن تركيا نفذت عملية "درع الفرات" العسكرية خلال الفترة بين 24/08/2016 و29/03/2017 بمشاركة القوات البرية والدبابات وسلاح المدفعية بغطاء من سلاح الجو، وبالتعاون مع مسلحي "الجيش السوري الحر" وفصائل متحالفة معه من المعارضة السورية، من أجل تطهير كامل المنطقة السورية الحدودية مع تركيا من "جميع الإرهابيين" وطردهم نحو عمق سوريا، حسب ما قالته أنقرة.

وبسط الجيش التركي، في إطار عملية "درع الفرات"، سيطرته على أجزاء واسعة في شمال سوريا، كما شن سلسلة هجمات على مواقع "قوات سوريا الديمقراطية".

وتعتبر السلطات التركية تحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، وكذلك هيكله السياسي الأساسي "حزب الاتحاد الديمقراطي"(الكردي السوري) وقوته العسكرية الرئيسية "وحدات حماية الشعب" الكردية، تعتبرها حليفة لـ"حزب العمال الكردستاني" المصنف إرهابيا في تركيا.

 

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة