Advertise

 
الجمعة، 7 يوليو، 2017

العدو الصهيوني يخطط لإقامة منطقة عازلة جنوب سوريا

0 comments
 أكدت صحيفة "التايمز" البريطانية نقلا عن مصادر في الشرق الأوسط أن الكيان الصهيوني يضغط على أمريكا وروسيا من أجل ضمان إقامة منطقة عازلة في جنوب سوريا .

وقالت الصحيفة في تقريرها ان الصهاينة حضروا على هامش المحادثات بين الأمريكيين والروس حول مستقبل جنوب سوريا الجارية في العاصمة الأردنية عمّان.

وأكدت مصادر عسكرية للصحيفة أن رئيس الوزراء الصهيوني  بنيامين نتنياهو أثار مسألة المنطقة العازلة في محادثات مع الرئيسين الأمريكي والروسي، كل على حدة.

وتمتد المنطقة التي تسعى دولة الاحتلال إليها على بعد أكثر من 30 ميلا إلى الشرق من الجولان المحتل متجاوزة مدينة درعا، التي تعد الموضوع المباشر للمحادثات الروسية الأمريكية، كما ستشمل مدينة السويداء.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاقتراح أثار مخاوف من العودة إلى حقبة "جيش لبنان الجنوبي"، حين أقام العدو منطقة آمنة على حدودها الشمالية مجندة ميليشيات محلية للعمل لمصلحتها، الأمر الذي كرس الوجود الصهيوني في لبنان لسنوات.

وقالت "التايمز": "المخاوف  تنبع من إمكانية انسحاب الأمريكيين تاركين الميليشيات المدعومة من إيران مثل (حزب الله) تعزز مواقعها في جنوب البلاد بما في ذلك على طول الحدود مع الجولان"، مشيرة إلى أن الحكومة الصهيونية سبق أن بدأت بمد مجموعة من المقاتلين (لواء فرسان الجولان) بالأسلحة، في محاولة لكسب عقول وقلوب السوريين من خلال إرسال مساعدات إنسانية لهم والسماح للجرحى بتلقي العلاج في فلسطين المحتلة.

وفي السياق ذاته أكدت المصادر، أن "عدد الذين تلقوا العلاج في المستشفيات الصهيونية يقدر بالآلاف"، كما ونقلت عن أحد جرحى المسلحين ويدعى (أبو خالد)، كيف أنه نقل عبر خط الهدنة إلى مستشفى في مدينة نهاريا.

وتابعت الصحيفة ان العلاقة مع الصهاينة كان من شأنها أن تشكل كارثة للمسلحين أمام الرأي العام في مرحلة مبكرة من الحرب، لكن مع دخول العديد من اللاعبين الخارجيين وتضاؤل الأمل بالتوصل إلى حل الكثير منهم لم يعد يهتم بالمسائل الجيوسياسية.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة