Advertise

 
الاثنين، 10 يوليو، 2017

ضاحي خلفان:الإخوان المسلمون سيطروا على قطر التي نشرت حكومتها مفهوم الرشاوي

0 comments


لفت قائد شرطة دبي السابق ضاحي خلفان، في سلسلة تعليقات على مواقع التواصل الإجتماعي، إلى أنّ "نظام قطرالمخلوع ينبغي ألّا يعطى أي فرصة للعودة إلى حكم قطر"، مشيراً إلى أنّ "الحكومة القطرية لطّخت علاقاتها العربيّة والدوليّة برعاية الإرهاب، ونشرت ثقافة الرشاوي والتزوير في المستندات الرياضيّة، ثمّ انخرطت بعد ذلك في رشاوي ضعاف النفوس ممّن يسمّون أنفسهم إعلاميّين، وواصلت البخّ والعطاء وتسليم الحقائب السوداء لمشايخ الإخوان قليلي الإيمان".

وشدّد خلفان، على أنّ "حكومة قطر حرقت الأخضر واليابس في العلاقات العربية معها وعلاقة الجيران"، مؤكّداً أنّه "ثابتاً بما لا يدعو للشكّ، دعم قطر للإرهاب"، مركّزاً على أنّ "تنظيم الإخوان المسلمين سيطر على قطر وقبض على قرار الدولة، لذلك الدوحة أسيرة تعليمات مرشد الإخوان"، موضحاً أنّ "العالم يجمع أنّ الإخوان هم التنظيم الّذي فرخ كلّ عتاة الإرهاب. إلّا قطر تدافع عنهم، مرغمة من موساد يستغلّها ويستغلّ صغرها وسوء تدبير قيادتها"، مبيّناً أنّ "حكومة قطر المخلوعة نشرت مفهوم الرشاوي والبخاشيش وكأنّه أمر عادي. ولذلك، لا تزال الدوحة تعتقد أنّ كلّ شئ يُشترى"، لافتاً إلى أنّ "ثقافة التزوير في الوثائق عند قطر، أصبحت مسألة فهلوة وشطارة، وليست عيباً".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة