Advertise

 
السبت، 1 يوليو، 2017

آخ يا بلدنا: بداية التطبيع بين حكومة الانقاذ الليبية والعدو الصهيوني

0 comments
شهدت جزيرة رودوس اليونانية، خلال اليومين الماضيين، اجتماعا بين ليبيين وصهاينة تحت غطاء ما يسمى "المصالحة الليبية اليهودية ".

وقالت الكاتبة والمحامية الليبية، وفاء البوعيسي إنها شاركت في الاجتماع، ووثقت ذلك من خلال نشرها عبر صفحتها الشخصية على موقع "فيسبوك"، مجموعة من الفيديوهات للاجتماع، الذي حضره ليبيون وصهاينة بينهم وزير في حكومة نتنياهو.

ومن الجانب الليبي، حضر كل من وزير الثقافة السابق بالحكومة المؤقتة عمر القويري، ومحمد علي التريكي، الذي قالت البوعيسى إن مشاركته كانت كممثل لرئيس حكومة الإنقاذ الوطني.

وبحسب مقطع الفيديو، تحدث القويري عن أحداث حقبة الـ 50 سنة الأخيرة في بعض الدول بما فيها ليبيا، وتأثيرها على اليهود والمسيحيين والمسلمين، مبررا بان المؤتمر فرصة للقاء، وثقافة المجتمع الليبي أصبحت أكثر وعيا من ذي قبل وقابلة للتعايش مع الآخر، متناسيا ان العدو الصهيوني يمثل كراهية ضد كل ما هو عربي ومسلم ومسيحي

وأضافت الكاتبة الليبية المقيمة في هولندا، بأن التريكي بارك الاجتماع ورحب بالمتواجدين، واعترف بحق اليهود الليبيين الذين التحقوا بالفكر الصهيوني وشاركوا في تهجير مئات الفلسطينيين في نيل الاعتراف والتعويض !! .

وبحسب رافائيل لوزون، الناشط بالمجتمع الليبي اليهودي في إيطاليا، فقد حضر الملتقى عضو حزب الليكود الصهيوني، وزير الاتصالات بحكومة نتنياهو، أيوب قرا، إضافة لقائد عسكري بالجيش الصهيوني.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة