Advertise

 
الأحد، 11 يونيو، 2017

الجاهلية يفاوض الإنفصاليين الأكراد لتأمين خروجه من الرقة العربية

0 comments

تداولت وسائل إعلام أنباء عن مفاوضات بين وفد من "ديوان العشائر" التابع لتنظيم الجاهلية في الرقة، وما يسمى بقوات سوريا الديمقراطية لتأمين خروج آمن للتنظيم من المدينة، مقابل تسليمها للأكراد. 

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أمس نقلا عن ناشطين أن وفدا من "ديوان العشائر" التابع للتنظيم خرج مساء الجمعة من الرقة، واتجه إلى قوات سوريا الديمقراطية للتفاوض على تأمين خروج آمن لعناصر الجاهلية من المدينة باتجاه محافظة دير الزور، إلا أن عضو مجلس محافظة الرقة المدني المحامي إبراهيم الحسن نفى للوكالة، علمه بوصول وفد من ديوان العشائر إلى بلدة عين عيسى للتفاوض.

وفي السياق ذاته ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" كذلك أن مفاوضات أجراها وفد العشائر التابع للتنظيم في الرقة مع حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي مساء الجمعة، في ريف تل أبيض لتسليم المدينة، مقابل خروج آمن لهم.

وبحسب الصحيفة قال أبو محمد الرقاوي: "أبلغنا بمعلومات عن مفاوضات تجري في ريف تل أبيض، بين وفد العشائر التابع لتنظيم الجاهلية، وبين مسؤولين في حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، تهدف إلى وقف الهجوم على الرقة"، مؤكدا أن "وفد العشائر يحمل مبادرة تقضي بتسليم المدينة إلى قسد، مقابل تأمين خروج آمن لمقاتلي الجاهلية باتجاه ريف دمشق، وإلى مدينة دير الزور"، يأتي ذلك تزامنا مع التقدم الذي تحرزه ميلشيات سوريا الديمقراطية الكردية الإنفصالية في السيطرة على مواقع جديدة شرق وغرب مدينة الرقة العربية.

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية كانت قد تحدثت في وقت سابق عن وجود اتفاق بين قيادة الفصائل الكردية الإنفصالية التابعة لـ"قوات سوريا الديمقراطية"، وممثلين عن تنظيم الجاهلية، لضمان خروج آمن لمسلحي التنظيم جنوب المدينة، وقررت الوزارة بعد حصولها على هذه المعلومات، منع مسلحي التنظيم من الخروج في اتجاه الجنوب واستهدفت آواخر الشهر الماضي رتلا من مقاتلي الجاهلية أثناء محاولتهم الخروج من الرقة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة