Advertise

 
السبت، 3 يونيو، 2017

المخابرات الأميركية تعيّن قاتل مغنية مسؤولاً عن ملف إيران.

0 comments
نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلاً عن مسؤولين أميركيين، أنّ "إدارة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية عيّنت مايكل ديآندريا مسؤولاً عن جميع عملياتها في إيران"، مشيرةً إلى انّ "ديآندريا، المعروف أيضاً بلقبي "آية الله مايك" و"الأمير الأسود"، كان يتولى منصب مدير عمليات مكافحة الإرهاب منذ العام 2006"، مشدّدة على أنه "أشرف على قتل الزعيم السابق لتنظيم "القاعدة" أسامة بن لادن، الذي قتل على يد القوات الأميركية في مدينة أبوت آباد الباكستانية يوم 01/05/2011".


وقالت "نيويورك تايمز" إنّ "ديآندريا أدار البرنامج الخاص باستخدام الطائرات المسيّرة ضدّ مسلحي تنظيم "القاعدة" في باكستان واليمن، وحقق نتائج كبيرة في هذه الساحة وأنّ "الأمير الأسود" قام بدور محوري في إضعاف هذا التنظيم"، مشيرةً إلى أنّ "ديآندريا هو من دبّر اغتيال القيادي في حزب الله عماد مغنية يوم 12/02/2008 في العاصمة السورية دمشق، بواسطة سيارة مفخّخة، في عملية نفذها فريق من عملاء "سي أي آي" تحت إدارة ديآندريا بالتعاون مع جهاز "الموساد" . 

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة